محليات

«الخطوط الكويتية» نظمت جولة تثقيفية لطلبة «الجامعة» – العنزي: الجولة تجربة مفيدة للطلبة وفرصة ثمينة للتعرف على تاريخ «الكويتية»

«الخطوط الكويتية» نظمت جولة تثقيفية لطلبة «الجامعة»

في إطار سعيها الدؤوب لتطبيق برامجها للمسؤولية الاجتماعية تجاه المجتمع، نظمت شركة الخطوط الجوية الكويتية جولة تثقيفية لطلبة كلية الأداب قسم الإعلام في جامعة الكويت وذلك في مقر المبنى الرئيسي للشركة، حيث تخللت الجولة زيارة إلى معرض الشركة الذي تعرف من خلاله الطلبة على تاريخ الخطوط الجوية الكويتية منذ التأسيس مروراً بمراحل بناء وتطوير الشركة وأسطول طائراتها منذ النشأة وفترة الغزو العراقي الغاشم على دولة الكويت وصولاً إلى الفترة الحالية كما شاهد الطلبة مجسم أول طائرة “كاظمة” للخطوط الجوية الكويتية مع تقديم شرح تفصيلي لأسماء الطائرات واحجامها والتدرج بالزي الرسمي للمضيفين والمضيفات. وتبع الجولة، محاضرة علمية ألقاها مدير دائرة العلاقات العامة والإعلام في الخطوط الجوية الكويتية فايز العنزي عن دور العلاقات العامة والإعلام في المؤسسات الكبيرة في التواصل مع الجمهور وكيفية تحسين صورة الشركة وسمعتها أمام المجتمع بشكل عام ودور دائرة العلاقات العامة في الخطوط الجوية الكويتية بشكل خاص وما تحتويه من أقسام مختلفة في الربط فيما بينهم وتحقيق الاهداف المرجوة ، كما قدّم العنزي عدد من النصائح للطلبة عن مهنة العلاقات العامة ودورها وأهميتها في رفعة وتطوّر المؤسسات وتقدّمها. وقال العنزي: “سعياً منها لتطبيق برامجها الخاصة بالمسؤولية الاجتماعية من حيث دعم وتشجيع التعليم وأبنائنا وبناتنا الطلبة والمنظومة التعليمية في البلاد، تحرص الخطوط الجوية الكويتية على تنظيم مثل هذه الرحلات والجولات التثقيفية في معارضها لتغرس الطموح والمعلومات عند الطلبة بما يساعدهم في اكتشاف مواهبهم وميولهم منذ الصغر، وهذه الرحلات تعد طريقة تشويقية وغير تقليدية لتكسرالروتين اليومي الخاص بالدراسة وفيها فائدة كبيرة للطلبة سواء كانت الرحلة علمية، ثقافية او ترفيهية والتي تنعكس على الطلاب بشكل إيجابي وتزيد من مخزون معلوماتهم عن ناقلهم الوطني لدولة الكويت”. وأشار العنزي إلى أن تلك الزيارة تعد تجربة مفيدة للطلبة إلى حد كبير وفرصة ثمينة للتعرف على تاريخ الخطوط الجوية الكويتية وما وصلت إليه اليوم، حيث أن تاريخ الشركة مليء بالحقبات الزمنية التي تركت بصمة واضحة في قلوب جميع الكويتيين منذ تأسيسها في العام 1954 وحتى يومنا هذا كونها الناقل الوطني لدولة الكويت وأحد المؤسسات التي لعبت دور كبير في كافة المناسبات والأحداث منها في الغزو العراقي الغاشم على دولة الكويت أو في رحلات إجلاء المواطنين من الخارج خلال جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)  واختتم العنزي تصريحه: “الخطوط الجوية الكويتية دائماً ابوابها مفتوحة أمام أبنائها وبناتها الطلبة وهم مرحب بهم في ناقلهم الوطني لزيارة مرافقه وتثقيفهم بأهمية تاريخ تلك الشركة في المجتمع الكويتي خاصة أن هؤلاء الطلبة هم الجيل القادم الذي نضع آمالنا به، كما اتمنى لهم كل النجاح والتوفيق في دراستهم وتحقيق النتائج المرجوة”. من جانبه، تقدم الاستاذ المساعد في قسم الإعلام كلية الاداب في جامعة الكويت الدكتور/ حسين ابراهيم بجزيل الشكر ووافر الامتنان على هذه التجربة الفريدة من نوعها التي قدمتها الخطوط الجوية الكويتية للطلبة والتي حملت طابع الترفيه والتثقيف في الوقت ذاته واستفاد منها الطلبة بشكل كبير يساعدهم دراستهم الحالية. وأضاف ابراهيم قائلاً: “تعد هذه الجولة مفيد جداً للطلبة حيث أننا نطمح في جامعة الكويت بأن ننقل الطلبة من العالم النظري إلى العالم الواقعي والعملي، كما نبحث باستمرار على شركات أو مؤسسات حكومية لها ممارسات ممتاز في مهنة العلاقات العامة والإعلام ومنها الخطوط الجوية الكويتية التي تتمتع بخبرة طويلة في هذا المجال على مدار السنوات وإلى الآن، ولذلك كان الهدف من الزيارة تثقيف الطلبة بالشكل العملي والعلمي المناسب، علاوة على ذلك فإن معرض الخطوط الجوية الكويتية يحتوي على تاريخ مشرّف مع بداية نهضة دولة الكويت”. من ناحيته، قال الاستاذ المساعد في قسم الإعلام جامعة الكويت السيد/ مساعد الوردان أن هدف الزيارة للخطوط الجوية الكويتية اليوم كانت المعرفة عن الناقل الوطني لدولة الكويت والتعرف عن قرب على آلية العمل الخاصة بالعلاقات العامة والإعلام بالاضافة إلى الهيكل التنظيمي للشركة. وتقدم الوردان بالشكر الجزيل لمدير دائرة العلاقات العامة والإعلام فايز العنزي على جهوده الحثيثة في تقديم الشرح المفصل والمعلومات المفيدة والقيمة للطلبة بكل شفافية عن التواصل والتعامل مع الجمهور ووسائل الإعلام المختلفة سواء الورقية أو الالكترونية أو غيرها من الوسائل الأخرى. ومن جانب آخر، عبّر الطالب في جامعة الكويت محمد الحرز عن سعادته من هذه التجربة الثرية بالمعلومات القيمة والممتعة في الوقت ذاته، لافتاً إلى أن الجولة كانت مفيدة جداً في  دعم المناهج الدراسية التي تخص العلاقات العامة والإعلام. ومن جانبها، قالت الطالبة في جامعة الكويت ديمة الراجحي أن الجولة التثقيفية أضافت لهم الكثير من المعلومات الخاصة بالخطوط الجوية الكويتية وتاريخها الكبير المليء بالانجازات الذي نفتخر بها ككويتيين. وأخيراً، أعرب الطالب في جامعة الكويت عبدالهادي الراجحي عن سعادته من هذه التجربة وشكر الخطوط الجوية الكويتية على جهودهم في توفير وتقديم كل ما يفيد دراسة الطلبة ويحقق أهدافهم في الوصول إلى نتائج ممتازة أثناء دراستهم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى