أخبارالصحة

لماذا يجب على الحوامل إضافة ( الزعفران ) إلى نظامهن الغذائي؟

تحتاج المرأة الحامل لاتباع نظام غذائي مناسب يحتوي على كافة العناصر المغذية لها وللجنين، وفي نفس الوقت يوصي الخبراء ببعض الأعشاب وفي قدمتها الزعفران للمرأة الحامل.
وفيما يلي مجموعة من الأسباب التي تدفع المرأة الحامل لدمج الزعفران في نظامها الغذائي، بحسب صحيفة تايمز أوف إنديا:
يعالج تقلبات المزاج
لطالما كانت تقلبات المزاج هي المشكلة الأكثر شيوعًا التي تواجهها النساء خلال الأشهر التسعة للحمل. ويعود ذلك إلى مجموعة متنوعة من العوامل: مثل التغيرات الهرمونية السريعة أو المضايقات الجسدية للحمل. ويعمل الزعفران العجائب لأنه ينتج مادة السيروتونين التي تعدل المزاج عن طريق تضخيم تدفق الدم في الجسم، ويساعد هذا في التعامل مع التقلبات العاطفية ويتيح للحامل البقاء في حالة معنوية عالية.
يتيح لك النوم جيدا
كل المضايقات الجسدية التي تشعر بها المرأة الحامل خلال هذه الرحلة لها آثار سلبية على النوم. وكل ما عليك فعله للتعامل مع هذه المشكلة هو شرب كوب دافئ من حليب الزعفران الذي يهدئ القلق ويرفع من مزاجك بشكل عام، وبالتالي يساعدك على النوم.
يخفف من التشنجات
تحدث التشنجات بشكل متكرر بسبب التغيرات الهرمونية التي تمر بها الأم أثناء الحمل، ويمكن أن تكون خفيفة ويمكن تحملها، أو في بعض الأحيان شديدة ولا تطاق. ويمكن بسهولة منع هذه التقلصات، حيث يعمل الزعفران كمسكن للألم لتخفيف الألم وتهدئة جميع عضلات الجسم.
يقلل من ارتفاع ضغط الدم
يؤثر الحمل على مستويات ضغط الدم حيث تزداد الدورة الدموية عادة خلال هذا الوقت. وعند تناول الزعفران بكميات صغيرة، يقلل بشكل كبير من ضغط الدم.
تعزيز وظائف القلب
من المؤكد أن الرغبة الشديدة في تناول الوجبات السريعة أثناء الحمل تزيد من تناول السعرات الحرارية، مما يؤدي بدوره إلى زيادة مستويات الكوليسترول في الدم، ويؤثر على صحة القلب والأوعية الدموية. ويساعد الزعفران في خفض مستويات الكوليسترول. وتمنع المواد الموجودة في الزعفران انسداد الشرايين وتزيد من مستويات الأكسجين في الجسم.
الوقاية من الحساسية
لا بد أن تحدث الحساسية والالتهابات أثناء الحمل. ويحتمل أن يساعدك الزعفران في محاربة جميع أنواع الحساسية الموسمية وصعوبة التنفس واحتقان الصدر. ومن المؤكد أن هذه التوابل السحرية ستخلصك من جميع الأمراض غير المرغوب فيها في جسمك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى