روما - اتفقت مجموعة الصداقة البرلمانية الثانية بمجلس الأمة مع جمعية الصداقة الايطالية - الكويتية على أهمية البعد الشعبي والبرلماني في تعزيز علاقات الصداقة الوثيقة والممتازة وتطوير التعاون الواسع. جاء ذلك في لقاء عقده القائم بأعمال سفير الكويت المستشار سامي الزمانان بين وفد مجلس الأمة برئاسة النائب شعيب المويزري وعضوية النواب أسامة الشاهين وسعود الشويعر وعبد الوهاب البابطين وماجد المطيري مع رئيس جمعية الصداقة الايطالية الكويتية بيير أندريا فاني وممثليها على هامش زيارة الوفد البرلماني لايطاليا. وعبر رئيس الوفد عن اعتزازه واعتزاز شعب الكويت بأجياله بموقف ايطاليا التاريخي والقوي والفاعل خلال محنة الغزو الغاشم وفي ملحمة التحرير متذكرا بشكل خاص هبة التضامن العفوي من شعوب العالم والتي انطلقت في أوروبا من مدينة فلورنسا بمبادرة قيام جمعية الصداقة الايطالية - الكويتية. واعرب المويزري عن الشكر للقائم بأعمال السفير المستشار سامي الزمانان على اتاحة الفرصة للنواب الكويتيين مع ممثلي جمعية الصداقة لعقد هذا اللقاء المهم. واعرب عن أمله في "أن يعود (هذا اللقاء) بمزيد من الفائدة لصالح علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين مؤكدا "نشجع استمرار جهود الجمعية وندعمها بكل ما بوسعنا". وقال ان هذا العام يصادف مرور 55 عاما على العلاقات الدبلوماسية مع ايطاليا مشيرا الى متانة العلاقات سواء على مستوى الشعبين أو بين المسؤولين والبرلمانيين مشددا على ضرورة مواصلة العمل بشكل أكبر لاستمرار زخم هذه العلاقات الخاصة والمثمرة. وبدوره أكد الزمانان أهمية هذا اللقاء بين نواب مجلس الأمة وممثلي الشعب الكويتي ورئيس الجمعية التي تضم أصدقاء الكويت وتتخذ من فلورنسا عاصمة الصداقة مقرا لها مشيرا الى التضامن الشعبي الأوروبي مع الكويت. وقال الزمانان ان جمعية الصداقة من خلال دورها وحضورها وخبرتها وعلاقاتها المتشعبة تشكل دعما مفيدا للسفارة في روما وجهودها في مساندة المصالح المتبادلة مع الجمهورية الايطالية مشددا على أهمية البعد البرلماني والشعبي في مؤازرة العمل الدبلوماسي وحمل رسالة الكويت الحضارية. ومن جانبه أوضح رئيس جمعية الصداقة ومؤسسها الصحفي والسياسي بيير أندريا فاني أن هدف الجمعية منذ تأسست في الأسابيع الأولى من الغزو ورسالتها كانت وتبقى دائما المساهمة في دعم قضية الكويت العادلة وحريتها واستقلالها الوطني في هذه المحنة الصعبة. وقال ان الجمعية وأعضاءها من مختلف الطيف السياسي والبرلماني والاجتماعي سعت منذ ذلك الحين وعلى مدى قرابة 30 عاما وبمساندة سفارة الكويت والتعاون معها الى تعزيز أواصر المودة بين الشعبين وخدمة العلاقات في كل المحافل وتأكيدا على ما يجمعهما ودورهما المحوري كجسر بين أوروبا والعالم العربي. وأشاد فاني بزيارة مجموعة الصداقة البرلمانية الثانية الناجحة لايطاليا نظرا للدور المفصلي الذي يمثله البرلمان في صياغة وتوجيه سياسات الدولة والحكومة مرحبا باقتراح رئيس المجموعة المويزري قيام وفد من البرلمانيين الأوروبيين والايطاليين أعضاء جمعية الصداقة بزيارة الى مجلس الأمة الكويتي.

... إقراء المزيد

 الكويت - بعث حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه ببرقية تهنئة إلى فخامة داليا جريبوسكيتا رئيسة جمهورية ليتوانيا الصديقة عبر فيها سموه حفظه الله عن خالص تهانيه بمناسبة العيد الوطني لبلادها متمنيا سموه رعاه الله لفخامتها موفور الصحة والعافية وللبلد الصديق دوام التقدم والازدهار. وبعث سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ببرقية تهنئة إلى فخامة داليا جريبوسكيتا رئيسة جمهورية ليتوانيا ضمنها سموه خالص تهانيه بمناسبة العيد الوطني لبلادها راجيا لفخامتها دوام الصحة والعافية. كما بعث سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء حفظه الله ببرقية تهنئة مماثلة.

... إقراء المزيد

 نيويورك - قدم وفد الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة بيانا رئاسيا أمام مجلس الأمن حول التطورات المتصلة بالبحث عن المفقودين الكويتيين ورعايا البلدان الثالثة والممتلكات الكويتية بما في ذلك المحفوظات الوطنية. وتنص مسودة البيان الرئاسي الذي عممه الوفد واطلعت وكالة الأنباء الكويتية (كونا) على نسخة منه على ان مجلس الامن يشير إلى قراره 2107 (2013) بشأن الحالة بين العراق والكويت وإلى جميع قراراته وبياناته الرئاسية السابقة التي تتناول مسائل المفقودين من الرعايا الكويتيين ورعايا البلدان الثالثة وإعادة الممتلكات الكويتية بما في ذلك المحفوظات الوطنية ويحيط علما بتقارير الأمين العام المقدمة عملا بالفقرة 4 من القرار 2107 (2013). ووفقا للمسودة يشيد مجلس الأمن بالجهود المتواصلة التي تبذلها بعثة الأمم المتحدة لتقديم المساعدة إلى العراق لتنفيذ القرار 2107 (2013) ويعرب عن دعمه الكامل للممثلة الخاصة ورئيسة البعثة جانين بلاشخارت ونائبة الممثلة الخاصة للشؤون السياسية بالبعثة أليس والبول في جهودهما الرامية إلى حل المسائل المعلقة المتصلة بالرعايا الكويتيين ورعايا البلدان الثالثة وإعادة الممتلكات الكويتية بما في ذلك المحفوظات الوطنية ويحثهما على مواصلة العمل بشأن هذه المسائل. ويعرب مجلس الأمن عن عميق الامتنان للممثل الخاص للأمين العام ورئيس بعثة الأمم المتحدة السابق يان كوبيش على ما بذله من جهود دؤوبة من أجل التنفيذ الكامل للقرار 2107 (2013). وينوه مجلس الامن في البيان الرئاسي بالعلاقات الثنائية القوية بين العراق والكويت ويشيد بدعم حكومة الكويت المتواصل للعراق في جهوده الرامية إلى تحقيق الاستقرار ويرحب بجهود العراق من أجل الوفاء بجميع الالتزامات المتبقية وفقا لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة. وينوه مجلس الأمن كذلك بالتعاون الجاري بين العراق والكويت في البحث عن المفقودين من الرعايا الكويتيين ورعايا البلدان الثالثة وبالجهود الإيجابية التي تبذلها وزارة الدفاع العراقية في هذا المسعى الإنساني الهام ويشجع الحكومة العراقية على أن تواصل بذل هذه الجهود بنفس الروح البناءة وأن تكفل إتاحة كل الدعم المؤسسي والمالي والتقني المناسب لتيسير الأنشطة المقبلة ويشجع كذلك المجتمع الدولي على تقديم ما يلزم من المعدات التقنية المتطورة والمبتكرة للسلطات العراقية للمساعدة في تحديد مواقع الدفن وفقا لأفضل الممارسات. ويشاطر مجلس الأمن الأمين العام رأيه الذي عبر عنه في تقاريره بأن التحقق من مصير الأشخاص المفقودين وتقديم الإجابات لأسرهم المكلومة يتوقفان على إبداء الالتزام الثابت واتخاذ إجراءات واعتماد طرق جديدة ومبتكرة للدفع قدما بالمسألة. ويعرب مجلس الأمن عن تأييده القوي لمثابرة أعضاء الآلية الثلاثية ورئيستها اللجنة الدولية للصليب الأحمر في جهودهم من أجل العثور على رفات المفقودين ويحيط مجلس الأمن علما بالاجتماع الأخير للجنة الفرعية التقنية للآلية الثلاثية في 11 ديسمبر 2018 والاجتماع الأخير للجنة الثلاثية في 13 ديسمبر الماضي. ويرحب في هذا الصدد بالمعلومات الإضافية التي قدمتها فرنسا والمملكة المتحدة وايرلندا الشمالية والولايات المتحدة إلى اللجنة الدولية للصليب الأحمر والتي يمكن أن تساعد في تحديد مواقع الدفن المحتملة وباعتماد اللجنة الفرعية التقنية رسميا للتقرير المتعلق بمشروع استعراض اللجنة الدولية للصليب الأحمر بوصفهما إسهاما هاما صوب إحراز التقدم بشأن هذه المسألة. ويشجع مجلس الأمن البلدين تماشيا مع القرار 2107 (2013) على التعاون الوثيق من خلال الآلية الثلاثية من أجل تحقيق مزيد من النتائج الملموسة. ويلاحظ مجلس الأمن مع الأسف أن حالات 369 مفقودا من الرعايا الكويتيين ورعايا البلدان الثالثة لا تزال دون حل وأنه لم يتم استخراج أي رفات منذ عام 2004 ويجدد المجلس الإعراب عن تعاطفه العميق مع أسر المفقودين ويعرب عن تعازيه عن الأرواح التي أزهقت. ويرحب مجلس الأمن بالالتزام المستمر لحكومة العراق بإعادة جميع الممتلكات الكويتية المتبقية بما في ذلك المحفوظات الوطنية وينوه بالخطوات الهامة التي اتخذتها مؤخرا حكومتا العراق والكويت لتنشيط العمل على هذا الملف ويرحب بوجه خاص بعملية تسليم دفعة من الممتلكات الكويتية قام بها رئيس العراق الدكتور برهم صالح خلال زيارته الأخيرة إلى الكويت في 11 نوفمبر 2018 للقاء سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح. ويشجع مجلس الأمن الحكومة العراقية على مواصلة البحث عن الممتلكات المفقودة وتنشيط البحث عن المحفوظات الوطنية الكويتية المفقودة ويعرب عن اعتزامه إبقاء هذه المسائل الهامة قيد نظره. يذكر بأن الوفد الكويتي عمم هذه المسودة على أعضاء مجلس الأمن بعد جلسة المجلس حول الحالة في العراق التي عقدت في 13فبراير والذي ذكر فيها مندوب الكويت الدائم السفير منصور العتيبي أمام المجلس بأن مسائلة المفقودين الكويتيين ستظل "على رأس اهتماماتنا وسنواصل جهودنا دون كلل أو ملل في متابعة الكشف عن مصير شهداءنا". ومن المنتظر ان يعتمد مجلس الأمن هذا البيان الرئاسي حول التطورات المتصلة بالبحث عن المفقودين الكويتيين والممتلكات الكويتية في الأسبوع القادم.

... إقراء المزيد

 الكويت - دعت وزارة الداخلية الكويتية قائدي المركبات ومرتادي البحر إلى ضرورة توخي الحيطة والحذر بسبب أحوال الطقس الراهنة وهطول الأمطار. وطالبت (الداخلية) في بيان صحفي صادر عن الإدارة العامة للمرور قائدي المركبات بعدم التوقف المفاجئ على الطرق تجنبا لتعريض حياتهم وحياة الآخرين إلى الخطر وضرورة ترك مسافة كافية بين المركبات. وذكرت أنه لطلب أي مساعدات إنسانية ومرورية وأمنية يمكن للجميع الاتصال على هاتف الطوارئ رقم (112) داعية في الوقت نفسه مرتادي البحر إلى توخي الحيطة والاتصال على عمليات خفر السواحل رقم (1880888) عند مواجهة أي حالة طارئة.

... إقراء المزيد

الكويت - بعث حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه ببرقية تهنئة إلى فخامة الرئيس ألكساندر فوتيتش رئيس جمهورية صربيا الصديقة عبر فيها سموه حفظه الله عن خالص تهانيه بمناسبة العيد الوطني لبلاده متمنيا سموه رعاه الله لفخامته موفور الصحة والعافية وللبلد الصديق دوام التقدم والازدهار. وبعث سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ببرقية تهنئة إلى فخامة الرئيس ألكساندر فوتيتش رئيس جمهورية صربيا الصديقة ضمنها سموه خالص تهانيه بمناسبة العيد الوطني لبلاده راجيا لفخامته دوام الصحة والعافية. كما بعث سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء حفظه الله ببرقية تهنئة مماثلة. 

... إقراء المزيد

الكويت - يبدأ وفد صيني رفيع المستوى زيارة رسمية للكويت غدا السبت لإجراء مباحثات استراتيجية تركز على مسار توثيق العلاقات الاقتصادية بين البلدين وسبل تطويرها. وقال سفير الكويت لدى الصين السفير سميح حيات في بيان تلقت وكالة الأنباء الكويتية (كونا) نسخة منه اليوم الجمعة إن الزيارة التي تستمر يومين تأتي تفعيلا لمذكرة تفاهم وقعت بين البلدين مؤخرا تتعلق بإنشاء آلية تنمية تعاونية لمدينة الحرير والجزر الخمس الكويتية. وأشار إلى ان زيارة الوفد الصيني الذي يضم 35 شخصية من كبار المسؤولين في جهات حكومية برئاسة الوزير نينيغ جي جه نائب رئيس مجلس الدولة للتنمية والإصلاح التابع للرئاسة الصينية تأتي لاستكمال النتائج المثمرة لزيارة الدولة التي قام بها سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه إلى الصين لاسيما في مجال توطيد الشراكة الاستراتيجية بين البلدين. كما لفت إلى أن زيارة مبعوث سمو أمير البلاد النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الشيخ ناصر صباح الاحمد الجابر الصباح إلى العاصمة الصينية بكين في منتصف شهر ديسمبر الماضي شكلت بلا شك نقلة نوعية كبيرة وجوهرية في دفع العلاقات لآفاق أرحب. وأكد السفير حيات أن مشاركة الكويت في مشروع طريق الحرير تجسد الرؤية الاستراتيجية السامية لسمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه (كويت جديدة 2035) المتعلقة بتحويل الكويت إلى مركز مالي وتجاري وثقافي إقليمي ودولي. وأشار الى وجود توافق كلي وجوهري بين رؤية الكويت 2035 ومبادرة الصين الحزام والطريق لإحياء طريق الحرير القديم وإنشاء منطقة آمنة حيوية تجارية تخدم دول العالم برا وبحرا وتساهم في ازدهار الاقتصاد العالمي تكون منه الكويت منطلقا أساسيا. ووصف الصين بأنها شريك استراتيجي ومستثمر أساسي في تطوير البنية التحتية لمدينة الحرير وإنشاء مناطق صناعية وتكنولوجية متقدمة في منطقة شمال الكويت. وأوضح ان الجانب الصيني سيتعاون مع شركاء اقتصاديين آخرين في تطوير هذه المنطقة الحيوية الاستراتيجية خاصة ان الكويت تشكل أولوية وخصوصية استثمارية وتشجيع الشراكات التجارية والمؤسسات التمويلية الصينية في هذا السياق. وأعرب عن تطلعه لأن يكون التعاون الصيني - الكويتي الاقتصادي ذا طابع خاص وامتيازات خاصة. وأكد ان العلاقات الثنائية مع الصين تتوثق بخطوات ضخمة ومدروسة بعناية موضحا أن زيارة الوفد الصيني تأتي في سياق تعزيز التكامل بين الاستراتيجيات التنموية القائمة والبدء التدريجي في تنفيذ بنود الاتفاقيات ومذكرات التفاهم الموقعة بين حكومتي البلدين والانطلاق برعاية قيادتي البلدين ونقلها من الواقع النظري الى الواقع العملي التنفيذي وهو الأمر الذي يعكس مدى حرص الجانبين على تعزيز أطر العلاقات التجارية والاقتصادية المشتركة بينهما. وأوضح انه انطلاقا من رغبة البلدين في تحقيق مزيد من التعاون الاستثماري المشترك في إطار الشراكة الاستراتيجية الشاملة ومبادرة الحزام الاقتصادي لطريق الحرير فقد تم الاتفاق على الاستمرار بآلية مهمة لدعم التعاون الاستثماري المشترك بين البلدين في إطار ما يوفره الاتفاق من أدوات لتنفيذ العديد من المشروعات الاستثمارية المشتركة بالقطاعات ذات الأولوية والاهتمام المشترك. ويتكون الوفد الصيني الرفيع المستوى برئاسة الوزير نينيغ جي جه نائب رئيس مجلس الدولة للتنمية والإصلاح التابع للرئاسة الصينية من 35 شخصية من كبار المسؤولين في جهات حكومية تتضمن مجلس الدولة للتنمية والاصلاح ومعهد التخطيط المدني الصيني وبنك التنمية الحكومي والجمعية الصينية لمناطق التنمية وعدة شركات حكومية في مقدمتها شركة المواصلات الحكومية الصينية والهيئات الحكومية المعنية بالبنى التحتية والمشاريع العملاقة. 

... إقراء المزيد

 نيويورك - رحبت الامم المتحدة اليوم الاربعاء بدور الكويت في جمع الاموال للبرامج الانسانية في العراق متعهدة بالتعامل مع الملف المتعلق بالرعايا الكويتيين ورعايا البلدان الثالثة والممتلكات الكويتية المفقودة. ودعت رئيسة بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق هينس بلاسيرت في كلمتها خلال جلسة لمجلس الامن الدولي حول العراق الجهات السياسية الفاعلة الى التغلب على ظاهرة الاقتتال الداخلي والسماح للحلول الوسط بأن تسود لمصلحة الشعب العراقي. واكدت انه قد حان الوقت للقادة في العراق الى تحويل التركيز من السياسة الفئوية الى الاستثمار في تلبية الاحتياجات الفورية للمواطنين موضحة " بالرغم من تشكيل الحكومة الا ان العراق لايزال غير مكتمل". وبعد ان اشارت الى بعض التطورات الايجابية بما في ذلك مخصصات ميزانية عام 2019 لقطاع الكهرباء قالت بهذا الصدد "ان هذه الخطوة تعكس جهود الحكومة لتحسين تقديم الخدمات الاساسية ومع ذلك فان تمويل اعادة الاعمار في المناطق المحررة اقل بكثير مما هو مطلوب لاسيما وان مالية الدولة تعتمد بقوة على ايرادات قطاع النفط التي تتعرض لتقلبات اسعار النفط بينما لا يزال الفساد واسعا ومحاربته ليس سهلا". واوضحت بلاسيرت انه على الرغم من ان الانشطة الارهابية قد تناقصت "فان تنظيم (داعش) لا يزال تشكل تهديدا امنيا للمنطقة بأكملها بينما تعمل الجماعات المسلحة على توسيع نطاق وصولها الاقتصادي والاجتماعي". وعلى الصعيد الانساني اكدت بلاسيرت ان الامم المتحدة تهدف الى تلبية احتياجات 75ر1 مليون عراقي من الفئات الضعيفة هذا العام حيث تسعى خطة الاستجابة الانسانية لعام 2019 الى الحصول على 700 مليون دولار من المانحين.

... إقراء المزيد

 الكويت - بعث حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه ببرقية تهنئة إلى أخيه صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى بن سلمان آل خليفة ملك مملكة البحرين الشقيقة عبر فيها سموه حفظه الله عن خالص تهانيه بمناسبة الذكرى الثامنة عشرة لإقرار ميثاق العمل الوطني في مملكة البحرين الشقيقة مشيدا سموه حفظه الله بما يشهده البلد الشقيق من نهضة بارزة شملت مختلف المجالات وبصورة عززت من المكانة المرموقة التي يتبوؤها سائلا سموه المولى تعالى أن يديم على جلالته موفور الصحة وتمام العافية وأن يحقق لمملكة البحرين الشقيقة المزيد مما تتطلع إليه من عزة ورفعة وازدهار في ظل قيادة جلالته الحكيمة. وبعث سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ببرقية تهنئة إلى أخيه صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى بن سلمان آل خليفة ملك مملكة البحرين الشقيقة ضمنها سموه خالص تهانيه بمناسبة الذكرى الثامنة عشرة لإقرار ميثاق العمل الوطني في مملكة البحرين الشقيقة سائلا سموه المولى تعالى أن يديم على جلالته موفور الصحة وتمام العافية وأن يحقق للبلد الشقيق المزيد من التقدم والازدهار في ظل القيادة الحكيمة لجلالته. كما بعث سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء حفظه الله ببرقية تهنئة مماثلة.

... إقراء المزيد

 الكويت - استقبل رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق علي الغانم في مكتبه اليوم الخميس وفد لجنة الصداقة البرلمانية الجورجية- الكويتية في البرلمان الجورجي برئاسة النائب أرتشيل تالاكفادزة بمناسبة زيارته الرسمية للبلاد. وجرى خلال اللقاء استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين وسبل تعزيز جهود التعاون في شتى المجالات خصوصا فيما يتعلق بالجانب البرلماني. كما تطرق الجانبان إلى عدد من الموضوعات والقضايا محل الاهتمام إضافة إلى الأوضاع الجارية على الصعيدين الإقليمي والدولي. حضر اللقاء رئيس بعثة الشرف المرافقة النائب عمر الطبطبائي والنائبان مبارك الحريص وناصر الدوسري وسفير جورجيا لدى البلاد رولاند بيريدزه. يذكر أن رئيس لجنة الصداقة البرلمانية الجورجية الكويتية وصل والوفد المرافق له إلى البلاد يوم أمس الأول في زيارة رسمية تستغرق أربعة أيام.

... إقراء المزيد

 الكويت - شهد اليوم الخميس وهو الثامن من فتح باب الترشح للانتخابات التكميلية لعضوية مجلس الأمة الكويتي في الدائرتين الثانية والثالثة والمقررة في 16 مارس المقبل تقديم اربعة طلبات ترشح. وتقدم إلى إدارة شؤون الانتخابات مرشحان اثنان بطلبي ترشحهما في الدائرة الثانية في حين تقدم مرشحان اثنان بطلبي ترشحهما في الدائرة الثالثة أيضا وبذلك يصبح إجمالي عدد المتقدمين بطلبات الترشح منذ فتح الباب يوم الخميس الماضي 41 مرشحا بينهم 5 مرشحات. وكان مجلس الوزراء كلف في جلسته في الرابع من فبراير الجاري نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية اتخاذ الإجراءات اللازمة لإجراء الانتخابات التكميلية لعضوية مجلس الأمة في الدائرتين الانتخابيتين الثانية والثالثة إثر خلو مقعدي النائبين السابقين وليد الطبطبائي وجمعان الحربش اللذين حكمت عليهما محكمة التمييز في جلسة 8 يوليو 2018 بالحبس مدة ثلاث سنوات وستة أشهر. ويشترط في من يريد الترشح لعضوية مجلس الأمة أن يكون كويتي الجنسية بصفة أصلية وفقا للقانون ويكون اسمه مدرجا في أحد جداول الانتخاب وألا يقل سنه يوم الانتخاب عن ثلاثين سنة. ومن الشروط أيضا أن يجيد قراءة اللغة العربية وكتابتها وألا يكون قد سبق الحكم عليه بعقوبة جناية أو في جريمة مخلة بالشرف أو بالأمانة ما لم يكن قد رد إليه اعتباره كما يحرم من الانتخابات كل من أدين بحكم نهائي في جريمة المساس بالذات الالهية أو الأنبياء أو الذات الأميرية.

... إقراء المزيد