الكويت - أعربت دولة الكويت عن ترحيبها بالاتفاق الذي توصلت إليه الأطراف اليمنية في السويد اليوم الخميس في أعقاب مشاورات السلام التي عقدت هناك حول عدد من ملفات الصراع الدائر بين تلك الأطراف. وقال مصدر مسؤول في وزارة الخارجية في بيان إن هذا الاتفاق يعد خطوة هامة وإيجابية في طريق إيجاد حل شامل للصراع الدائر في اليمن منذ سنوات وذلك وفق المرجعيات الثلاث المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني وقرار مجلس الأمن 2216. ‏ودعا المصدر الأطراف اليمنية إلى ضرورة الالتزام بهذا الاتفاق والبناء عليه حقنا لدماء الأشقاء ورفعا لمعاناة أبناء الشعب اليمني الشقيق. و‏أشاد المصدر بالجهود الكبيرة والمقدرة التي بذلتها السويد والأمم المتحدة للوصول إلى هذا الاتفاق. وكانت مشاورات السلام اليمنية اختتمت في السويد اليوم بالتوصل إلى اتفاق بشأن عدد من القضايا أهمها ملفا (الحديدة) و(تعز) إضافة إلى اتفاق حول الأسرى. ويقضي الاتفاق فيما يخص (الحديدة) بانسحاب الحوثيين من موانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى إلى شمال طريق صنعاء خلال 14 يوما مع إعادة انتشار القوات الحكومية جنوب الخط. كما يقضي الاتفاق بالانسحاب الكامل للحوثيين من مدينة الحديدة في المرحلة الثانية إلى مواقع خارج حدودها الشمالية خلال 21 يوما. وتم أيضا الاتفاق على وقف إطلاق النار في مدينة الحديدة وموانئها وتعزيز وجود الأمم المتحدة والالتزام بعدم استقدام أي تعزيزات عسكرية لكلا الطرفين وفتح الممرات لوصول المساعدات الإنسانية كما اتفق الطرفان على إيداع جميع إيرادات الموانئ في البنك المركزي. وكانت مشاورات السلام بشأن اليمن بدأت في السويد يوم الخميس الماضي في محاولة لاحتواء الازمة والتوصل الى تسوية من خلال مناقشة تفاصيل إجراءات بناء الثقة والحد من العنف وإطار المفاوضات.

... إقراء المزيد

الكويت – أصدر وزير التربية ووزير التعليم العالي الكويتي الدكتور حامد العازمي قرارا بتشكيل لجنة التخطيط والمتابعة للعام الدراسي (2019-2020) في إطار تطوير أساليب التخطيط لأعمال الاستعداد لاستقبال العام الدراسي الجديد على نحو أكثر مرونة وفاعيلة وأسرع إنجازا. وقالت الوزارة في بيان لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم الخميس إنه بناء على ما تقتضيه مصلحة العمل ووفق القرار الوزاري تشكل اللجنة برئاسة وكيل وزارة التربية وعضوية الوكلاء المساعدين وحددت مهامها بمتابعة أعمال القطاعات المختلفة بالوزارة. وفيما يخص قطاع التعليم العام تتمثل مهامه وفق القرار بتحديد الاحتياجات من الفصول الإنشائية والصيانة الجذرية والانتهاء منها قبل تاريخ 30 أبريل من العام المقبل وتحديد الميزانية التقديرية لأعداد الطلبة المتوقع بحسب الفصول والمراحل للعام الدراسي القادم في موعد أقصاه 17 يناير المقبل. ومن مهام القطاع أيضا حسب القرار تحديد الميزانية التقديرية من معلمي المواد الدراسية في موعد أقصاه 17 يناير المقبل وتحديد أعداد المعلمين الذين تحتاجهم الوزارة بحسب المراحل والمواد ومخاطبة إدارة الموارد البشرية للاعلان عن الحاجة من الوظائف التعليمية (محلية – خارجية) في موعد أقصاه 31 مارس المقبل. وحدد القرار موعد عقد مقابلات التعاقد المحلي لتوفير الاحتياجات المطلوبة من المعلمين ابتداء من 17 فبراير وعقد اختبارات الوظائف الإشرافية في موعد أقصاه 17 فبراير أيضا وإصدارقرارات تشكيل لجان مقابلات الوظائف الإشرافية والبدء في عقد المقابلات في موعد أقصاه 3 مارس المقبل. كما حدد القرار بدء إصدار قرارات الترقية للوظائف الإشرافية في موعد أقصاه 30 أبريل وإعداد قرار مواعيد استلام المعلمين في موعد أقصاه 5 مايو وإعداد قرار الدورة التدريبية للمعلمين والمعلمات الجدد في موعد أقصاه 12 يوليو من العام المقبل. كما تحدد للقطاع متابعة إصدار القرار رقم (1) وقرار التوقيت للعام الدراسي 2019 - 2020 في موعد أقصاه الأول من أبريل وإصدار قرارات تسمية المدارس بعد الاعتماد من لجنة التسميات وترشيح أسماء الوفود من الموجهين للجان التعاقد الخارجي للعرض على وكيل الوزارة وإعداد قرارات وفود التعاقد الخارجي في موعد أقصاه الثالث من مارس من العام المقبل. ونص القرار بالنسبة لمهام قطاع المنشآت التربوية والتخطيط في تحديد (المدارس الجديدة والمدارس الخاضعة للهدم وإعادة البناء والفصول الإنشائية للعام الدراسي 2019/2020 وتحديد احتياجات المدارس العاملة من المتطلبات الأساسية للمرافق لمدة عام دراسي قادم. كما تحدد للقطاع متابعة إنشاء الفصول الإنشائية وأعمال الصيانة الجذرية بالمدارس العاملة مع مراقبة الصيانة بالمناطق التعليمية وتزويد اللجنة بتقرير شهري بنسبة الإنجاز ومتابعة صيانة مساكن المعلمات مع مراقبة الصيانة بالمناطق التعليمية ومع تزويد اللجنة بتقرير شهري بنسب الإنجاز ومتابعة المدارس الجديدة مع الوزارات ذات العلاقة بحيث يتم استلامها في موعد أقصاه 30 يوليو من العام المقبل. وأوكل القرار للقطاع مخاطبة وزارة المواصلات للمدارس لتوفير الخدمات الهاتفية الجديدة قبل بداية العام الدراسي في موعد أقصاه 30 مايو المقبل ومتابعة العقود السارية والبدء في إجراءات الطرح للعقود التي قاربت على الانتهاء والبدء في إجراءات تمديد العقود التي شارفت على الانتهاء ولم يتم طرحها أوالبت في ترسيتها. وفيما يخص قطاع الشؤون الإدارية والتطوير الإداري فقد تحددت مهامه بالإعلان عن الحاجة من التخصصات المطلوبة من التعاقدات المحلية والخارجية وتحديد الحاجة من الوظائف الإدارية المختلفة لمختلف قطاعات الوزارة وترشيح أسماء الإداريين المرافقين للجان التعاقد الخارجي لوكيل الوزارة. كما حدد القرار مهام القطاع في مخاطبة الجهات المختصة في دول التعاقد لتجهيز مقار التعاقد ومواعيد وصول الوفود لاستقبالهم ومخاطبة الخطوط الجوية الكويتية لحجز مقاعد المعلمين والمعلمات المتعاقد معهم وفق المواعيد التي يحددها قطاع التعليم العام واستخراج تأشيرات الدخول للمتعاقدين. ويختص القطاع بتحديد الحاجة من عقود (النظافة/التغذية والمراسلة/الحراسة/ الحافلات/الحراسة/الحافلات) على أن تتم مخاطبة الشركات المتعاقد معها لإدراج المدارس الجديدة ضمن عقودها وتوفير الخدمة لها وذلك قبل بداية العام الدراسي في موعد أقصاه 30 أبريل من العام المقبل. كما يعنى القطاع بمتابعة العقود السارية والبدء في إجراءات الطرح للعقود التي قاربت على الانتهاء والبدء في إجراءات تمديد العقود التي شارفت على الانتهاء ولم يتم طرحها أو البت في ترسيتها. ووفق القرار تتمثل مهام قطاع الشؤون المالية في تحديد أرصدة كتب المراحل الدراسية في إدارة التوريدات والمخازن وإرسالها إلى إدارة المناهج وتحديد المناقصات لجميع احتياجات القطاعات المختلفة والاستعجال في توقيع المناقصات الخاصة بتوفير التغذية والخدمات والأثاث والصيانة وغيرها من متطلبات المدارس الجديدة والعاملة. كما حدد القرار مهام القطاع في توزيع الكتب للمدارس في موعد أقصاه 30 أبريل المقبل وتجهيز المدارس الجديدة لتوزيعها حال استلامها وبدء توزيع الأثاث المدرسى (طالب /معلم/طاولة مختبر/طاولة كمبيوتر/آلات تصوير/أجهزة/فاكس) وفقا لاحتياجات كل مرحلة في موعد أقصاه 30 أبريل من العام المقبل. ومن مهام هذا القطاع أيضا متابعة العقود السارية والبدء في إجراءات الطرح للعقود التي قاربت على الانتهاء والبدء في إجراءات تمديد العقود التي شارفت على الانتهاء ولم يتم طرحها أو البت في ترسيتها. وأيضا ذكر القرار أن مهام قطاع البحوث التربوية والمناهج تتمثل في تحديد عناوين الكتب المقررة لجميع المراحل الدراسية للعام الدراسي القادم في موعد أقصاه اليوم الخميس وتسليم أسماء الكتب المطلوب تعزيزها لإدارة التوريدات والمخازن في موعد أقصاه 13 ديسمبر من العام المقبل. كما حدد لهذا القطاع مهام تحديد عناوين الكتب الجديدة تحت التأليف المطلوب طباعتها للعام الدراسي القادم 2019 / 2020 في موعد أقصاه اليوم الخميس وتسليم الكتب الجديدة للمطابع في موعد أقصاه 31 يناير المقبل واستلام الكتب الجديدة في موعد أقصاه 31 يناير 2019. وعن قطاع التعليم الخاص والنوعي تتمثل مهامه وفق القرار في تحديد الحاجة من القوى البشرية (مدير مدرسة ـ مدير مدرسة مساعد) لمدارس التعليم الخاص والحاجة من القوى البشرية لوظائف التربية الخاصة (وظائف إشرافية / معلمون) وإرسالها لقطاع التعليم العام. ومن مهام هذا القطاع البدء في عقد المقابلات المحلية للمعلمين وتحديد الحاجة من الكتب المدرسية والحافلات والتغذية والتجهيزات وجميع احتياجات القطاع ومتابعة توفيرها للعام الدراسي المقبل وتحديد الحاجة من الكتب المدرسية للمدارس الخاصة. ووفقا للقرار الوزاري ذاته فإن اللجنة ستعقد اجتماعاتها بدعوة من رئيسها وله تشكيل اللجان الفرعية المناسبة لإنجاز الأعمال المناطة باللجنة وإصدار القرارات اللازمة على أن يصدر وكيل الوزارة قرارا لاحقا بأسماء مقرري اللجنة.

... إقراء المزيد

الكويت - بعث حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه ببرقية تعزية إلى فخامة الرئيس رجب طيب أردوغان رئيس الجمهورية التركية الصديقة عبر فيها سموه حفظه الله عن خالص تعازيه وصادق مواساته بضحايا حادث اصطدام أحد القطارات في العاصمة أنقرة والذي أسفر عن سقوط عدد من الضحايا وإصابة العشرات سائلا سموه رعاه الله المولى تعالى أن يتغمد ضحايا هذا الحادث الأليم بواسع رحمته ومغفرته ويسكنهم فسيح جناته ويلهم ذويهم جميل الصبر وحسن العزاء وأن يمن على المصابين بسرعة الشفاء والعافية. بعث سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ببرقية تعزية إلى فخامة الرئيس رجب طيب أردوغان رئيس الجمهورية التركية الصديقة ضمنها سموه خالص تعازيه وصادق مواساته بضحايا حادث اصطدام أحد القطارات في العاصمة أنقرة مبتهلا سموه إلى الباري جل وعلا أن يتغمد الضحايا بواسع رحمته ومغفرته ويلهم ذويهم جميل الصبر وحسن العزاء وأن يمن على المصابين بسرعة الشفاء والعافية. كما بعث سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء حفظه الله ببرقية تعزية مماثلة.

... إقراء المزيد

الكويت - جددت وزارة الداخلية الكويتية اليوم الخميس تحذيرها المواطنين والمقيمين مرتادي المناطق البرية من خطورة الاقتراب أو العبث بأي أجسام غريبة إذ يحتمل أن تعود للمخلفات العسكرية الخطرة والتي ظهرت إثر موجة الأمطار الغزيرة وانجراف التربة. وقالت الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني ب(الداخلية) في بيان صحفي إن غرفة العمليات تلقت في الفترة من بداية شهر نوفمبر الماضي حتى اليوم 307 بلاغات بوجود أجسام غريبة يشتبه بأنها من المخلفات العسكرية موضحة أنه بوصول فرق المتفجرات إلى مواقع البلاغات تبين أنها ألغام وقنابل عنقودية "تم التعامل معها فورا". ونوهت بضرورة الاتصال على هاتف الطوارئ رقم (112) فور العثور على أي جسم غريب وعدم الاقتراب منه أو محاولة اكتشاف هويته حتى يتم التعامل معه من قبل رجال المتفجرات بما يضمن السلامة للجميع.

... إقراء المزيد

الكويت - بحث النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الكويتي الشيخ ناصر صباح الأحمد الصباح اليوم الأربعاء مع سفير المملكة المتحدة الصديقة لدى البلاد مايكل دافنبورت والملحق العسكرى والوفد المرافق له رؤية (كويت جديدة 2035) إضافة إلى المواضيع ذات الاهتمام المشترك. وذكرت وزارة الدفاع في بيان لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) أنه تم خلال اللقاء تناول أهم المواضيع ذات الإهتمام المشترك بين البلدين الصديقين خصوصا ما يتعلق منها برؤية سمو أمير البلاد القائد الأعلى للقوات المسلحة حفظه الله ورعاه (كويت جديدة 2035) التي تهدف لبناء كويت المستقبل بشكل يتلائم مع التطور الذي يشهده العالم من حولنا. وأضافت أن الشيخ ناصر الصباح ثمن خلال اللقاء الإمكانيات والخبرات العريقة للمملكة المتحدة الصديقة في هذا المجال لاسيما نجاحها في إنشاء وإدارة المناطق الإقتصادية الدولية مثل (هونغ كونغ) و(جبل طارق) وارتباطها بمبادرة الحزام الإقتصادي لطريق الحرير الصينية. وأشارت إلى أنه تم أيضا مناقشة فرص الشراكة مع الكويت في هذه الرؤية المستقبلية وذلك عبر تقديم الأفكار والإستشارات والإمكانيات التي تسهم في تحقيقها بما يتناسب والرؤية السامية مع عدم إغفال الجوانب الأمنية ومدى ملائمتها للمقترحات التي تعمل على تحريك عجلة النشاط الإقتصادي بشكل مثمر وفعال. ولفتت إلى أن هذا من شأنه أن يعزز عملية الاستقرار للمستثمر مع تحقيق المردود الاقتصادي مع المحافظة في الوقت ذاته على الجانب الأمني للدولة. وحضر اللقاء وكيل وزارة الدفاع الشيخ أحمد منصور الأحمد الصباح ومعاون رئيس الأركان العامة لهيئة العمليات والخطط اللواء الركن محمد الكندري وعضو المجلس الأعلى للتخطيط الدكتور فهد الراشد وعضو مجلس أمناء إقليم الحرير ولجنة البحوث العسكرية طارق السلطان.

... إقراء المزيد

الكويت - أعرب مصدر مسؤول في وزارة الخارجية اليوم الأربعاء عن إدانة واستنكار دولة الكويت الشديدين لحادث إطلاق النار الذي وقع قرب سوق بمدينة ستراسبورغ الفرنسية وأدى إلى مقتل وجرح عدد من الأبرياء. وشدد المصدر على موقف دولة الكويت الرافض لكافة أشكال العنف مجددا دعوتها للمجتمع الدولي لمضاعفة جهوده لتخليص العالم من شرور هذه الظاهرة الخطيرة. وأكد وقوف دولة الكويت إلى جانب جمهورية فرنسا الصديقة وتأييدها في كل ما تتخذه من اجراءات للحفاظ على أمنها واستقرارها معربا عن خالص التعازي والمواساة لأسر الضحايا وتمنياته للمصابين بالشفاء العاجل.

... إقراء المزيد

نيويورك - اكدت الكويت اهمية مواصلة مجلس الامن الاضطلاع بمسؤولياته في متابعة تنفيذ القرار 2231 بطريقة شاملة تكفل امتثال إيران والدول الاخرى لالتزاماتها ليس فقط فيما يتعلق بعدم الانتشار النووي ولكن أيضا في المجالات الأخرى المشمولة بالقرار. جاء ذلك خلال كلمة الكويت في جلسة مجلس الأمن حول تنفيذ القرار 2231 التي ألقاها المندوب الدائم السفير منصور العتيبي مساء امس الاربعاء. وقال العتيبي ان "الكويت رحبت قبل ثلاثة اعوام بخطة العمل المشتركة والشاملة وما أعقبها من اعتماد مجلس الامن للقرار 2231 بالرغم من ان الاتفاق لا يلبي كافة مشاغل دول المنطقة التي لا تزال تشهد أوضاعا أمنية غير مستقرة وتواجه تدخلات مستمرة في شؤونها الداخلية". واضاف "نؤكد هنا ان ترحيبنا بالاتفاق جاء في اطار دعمنا الكامل لكافة قرارات الامم المتحدة وللجهود والمساعي الرامية الى تحقيق الامن والاستقرار في منطقة الشرق الاوسط وفي ظل موقفنا المبدئي والثابت تجاه كافة قضايا عدم الانتشار النووي بشكل عام والى اخلاء منطقة الشرق الاوسط من اسلحة الدمار الشامل بشكل خاص". وتابع "لقد اطلعنا على التقرير السادس للامين العام الصادر بموجب الاحكام الواردة في المرفق باء من القرار 2231 والذي يتضمن موجزا شاملا عن الاحكام المتعلقة بالمجال النووي والصواريخ الباليستية والاسلحة والتدابير المصاحبة لتعزيز تنفيذ ذلك القرار ونرحب بما تضمنه التقرير حول تنفيذ ايران لالتزاماتها المتصلة بشأن برنامجها النووي على النحو الذي تحققت منه الوكالة الدولية للطاقة الذرية". واكد مجددا ضرورة مواصلة ايران هذا المسلك الايجابي من خلال الاستمرار بالتزاماتها وفقا لمعاهدة عدم الانتشار النووي واتفاق الضمانات الشاملة مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية وسرعة المصادقة على البروتوكول الاضافي بما يضمن استمرار وضعيتها كدولة غير حائزة للسلاح النووي. وقال العتيبي "إن نصوص القرار 2231 لا تقتصر على الشق النووي فحسب بل تتعدى ذلك لتضع ضوابط على الأنشطة ذات الصلة بتكنولوجيا الصواريخ الباليستية ونقل الأسلحة التقليدية ونعرب عن قلقنا ازاء ما ورد في التقرير من معلومات بشأن استمرار اطلاق الصواريخ الباليستية على المملكة العربية السعودية وللمسائل المتعلقة بنقل الاسلحة والعتاد العسكري الى دول اخرى في المنطقة". وأشار الى انه على الرغم من عدم تمكن السكرتارية من تحديد تاريخ نقل الاسلحة التي تم ذكرها بالتقرير ومواصلة تحرياتها بشأن تلك الصواريخ الباليستية فإنها تبقى مسألة في غاية الخطورة وتشكل تهديدا على السلم والامن الدوليين. واعرب العتيبي عن ادانة الكويت لاستهداف المملكة العربية السعودية الشقيقة المتكرر بالصواريخ الباليستية التي تهدد امنها الوطني وتعرض حياة المدنيين للخطر مؤكدة موقفها الثابت الداعي الى ضرورة الحفاظ على امن واستقرار المنطقة وسلامة شعوبها. كما اكد ضرورة الالتزام بعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول واحترام سيادتها وفق ما ينص عليه ميثاق الامم المتحدة والقانون الدولي ومبادئ حسن الجوار وحل الخلافات بالطرق السلمية وعدم استخدام القوة او التهديد بها ونبذ الطائفية.

... إقراء المزيد

 نيويورك - اكدت الكويت مواصلتها مضاعفة جهودها لتفعيل التدابير الوقائية لمنع نشوب النزاعات من خلال التعاطي معها في مراحلها الاولية وتحديد اسبابها الجذرية وتفعيل الدبلوماسية الوقائية والوساطة خلال عضويتها بمجلس الامن. جاء ذلك في كلمة الكويت امام الجمعية العامة للامم المتحدة تحت بند "ثقافة السلام" والتي ألقاها السكرتير الثاني فهد محمد حجي مساء امس الاربعاء. وقال حجي ان تلك الادوات الوقائية وحل النزاعات عبر الطرق السلمية جميعها ركائز اساسية للسياسة الخارجية الكويتية فالعمل على تفعيل تلك الادوات يشكل أولوية بالنسبة لدولة الكويت خلال عضويتها الحالية في مجلس الامن. واثنى على كافة الجهود المبذولة والمساعي الحميدة والدور المحوري الذي تؤديه منظمة الامم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) في مجال تعزيز وترسيخ ثقافة السلام وجهودها في تنفيذ الاعلان وبرنامج العمل المتعلق بثقافة السلام ونبذ العنف وخطة العمل المتعلقة بالعقد الدولي للتقارب بين الثقافات (2013-2022). وتابع حجي "يواجه عالمنا اليوم تحديات ومخاطر اكثر تعقيدا وتشابكا مما كانت عليه في السابق وذلك على كافة المستويات من دول وجماعات وافراد وهي تحديات ومخاطر تقوض وتهدد بانتشار ثقافة السلام وما هو مؤسف ان الخلافات والنزاعات اصبحت في بعض الاحيان مدعمة بالتعصب والتطرف والعنف والاحتقان الديني والطائفي". واشار الى ان ذلك يعود الى اسباب عديدة منها عدم تقبل الرأي الآخر وعدم التسامح وانتشار لغة الاقصاء وقلة التوعية في التعايش مع الآخرين والبعض اصبح يلجأ الى التطرف العنيف كأسلوب للتعبير. واكد حجي "ان ذلك يستوجب تضافر الجهود محليا واقليميا ودوليا من اجل تحويل ثقافة الكره والتعصب والحرب الى ثقافة حوار وتعايش وسلام". وبين ان الهدف رقم 16 من اهداف التنمية المستدامة يشكل بوصلة وخارطة طريق لكافة الدول والمجتمعات لتحقيق هذه الغاية وهو الهدف الذي نص على تعزيز اقامة المجتمعات المسالمة والشاملة للجميع. وأضاف "بما ان السلام والتنمية مترابطان فإن تشجيع ثقافة السلام والحوار بين المجتمعات والاديان عنصر اساسي لتحقيق اهداف التنمية المستدامة". وذكر ان تقرير الامين العام اشار الى ادوات ووسائل مهمة للمساهمة في السلام مثل الدبلوماسية الوقائية ومنع نشوب النزاعات والوساطة والحوار موضحا ان "ثقافة السلام مترسخة في الكويت فإحدى مواد الدستور الكويتي تنص بصريح العبارة على أن السلام هدف الدولة". وبين حجي ان الكويت حرصت على رفع سقف الحرية وتعزيز ثقافة التسامح والتعايش بصورة مستمرة للارتقاء بالمجتمع وقد رسخ دستور الكويت هذه القيم والمفاهيم من خلال مواده التي نصت على الحقوق والواجبات لكل مواطن دون تمييز بينهم بسبب الجنس او الاصل او اللغة او الدين. واضاف ان الدستور الكويتي اكد ان العدل والحرية والمساواة دعامات المجتمع وان التعاون والتراحم صلة وثقى بين المواطنين. وأفاد حجي بأن الكويت احتلت المرتبة الاولى بين دول منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا في مؤشر السلام العالمي للعام الحالي مما يعكس ايمانها بنهج السلام وهي ثقافة متأصلة في تاريخ المجتمع الكويتي قبل نشأة الدولة الحديثة. واكد ان الكويت تعتبر ملتقى الشعوب اذ تحتضن فوق اراضيها مواطنين من مختلف الجنسيات تشكل غالبية الاديان والثقافات على وجه الارض وينعمون بوافر الامن والاستقرار في ظل الاحترام المتبادل والعيش الكريم. وشدد على ضرورة تكثيف الجهود الرامية من اجل تعزيز ثقافة السلام وتفعيل الحوار بين الحضارات ونشر قيم الاعتدال والتسامح والاحترام المتبادل ونبذ التطرف والكراهية والعنف بكافة صوره واشكاله وهذه مسؤولية تقع على عاتق كافة الدول الاعضاء وتتطلب منا جميعا العمل بشكل موحد وعبر نظامنا الدولي المتعدد الاطراف

... إقراء المزيد

نيويورك - اكدت الكويت دعمها للاجراءات التي اتخذتها السلطات الحكومية الوطنية في هايتي بقيادة الرئيس موييز لتلبية المطالب التي نادى بها المتظاهرون واسفرت عن فصل العديد من المستشارين الحكوميين وانشاء لجنة مستقلة تشرف على التحقيقات التي تقوم بها الحكومة تجاه ملفات الفساد. جاء ذلك في كلمة الكويت في جلسة مجلس الامن حول الوضع في هايتي والتي ألقاها المستشار طارق محمد البناي مساء امس الاربعاء. وقال البناي "لقد تابعنا والقلق يعترينا المظاهرات والاحتجاجات التي اندلعت في شهري أكتوبر ونوفمبر الماضيين على إثر التقريرين الصادرين من قبل مجلس الشيوخ بشأن سوء إدارة صندوق بترو كاريبي والتي ارتكزت مطالب منظميها على محاربة الفساد وتحسين الخدمات الاجتماعية". واضاف انه "بالرغم من سقوط بضعة قتلى والعديد من الجرحى المدنيين اثر هذه المظاهرات فإنني انوه بالروح المهنية التي اتسمت بها قوات الشرطة الوطنية ونجاحها في وضع هذه المظاهرات في اطارها الصحيح دون انزلاقها لأعمال تخريبية توقع مزيدا من القتلى او الجرحى المدنيين". واوضح البناي ان البرلمان الوطني اقر خلال الفترة الماضية قانون الميزانية العامة المنقحة لعامي 2017-2018 بعد اعادة الدعم الحكومي للمحروقات وقانون انشاء وتنظيم المجلس الوطني للمساعدات القانونية ورغم اهمية هذين القانونين فإن النشاط التشريعي الحالي للبرلمان لا يلبي الطموح تجاه خلق بيئة قانونية متكاملة تمكن المؤسسات الوطنية القيام بالمسؤوليات الملقاة على عاتقها على اكمل وجه واحسن صورة. واكد اهمية الاعداد الجيد من قبل المؤسسات الوطنية لرفع كفاءتها في مواجهة الكوارث الطبيعية معتبرا ان عزم الحكومة الوطنية انشاء آلية دائمة لإدارة الازمات خطوة ايجابية تصب في مصلحة هذا الاتجاه خصوصا بعد الزلازل التي ضربت المناطق الشمالية من البلاد وسببت اضرارا بشرية ومادية. وقال البناي "تابعنا التقدم المحرز في مكافحة انتقال وباء الكوليرا والذي نتج عن مواصلة الامم المتحدة دعمها للسلطات الهايتية في تنفيذ الخطة الوطنية للقضاء على الكوليرا وعليهما مواصلة الحفاظ على هذه الجهود والمضي بها قدما وصولا الى القضاء على هذا الوباء بالكامل كما هو مخطط له". واشار الى ان الشروع في تسريع تنفيذ الاصلاحات التي تتعلق بالنظام القضائي سيساهم في خفض معدلات الاحتجاز لحين انتهاء المحاكمة من جهة وخفض حالات الاكتظاظ التي تشهدها المؤسسات العقابية من جهة اخرى الامر الذي من شأنه ايضا ان يصب في مصلحة تحسين الاوضاع الانسانية. واضاف البناي "لقد اثبتت قوات الشرطة الهايتية كفاءتها خصوصا في ظل تعاملها مع المظاهرات العديدة التي اندلعت في مجمل مناطق البلاد خلال الفترات القليلة الماضية كما ان في مواصلة انخفاض معدلات الجرائم المسجلة دليلا آخر على كفاءة قوات الشرطة الوطنية رغم تزايد التحديات التي تواجهها والمتمثلة في انتشار نشاط العصابات المسلحة التي بأعمالها تهدد أمن وسلامة المواطنين وتؤثر سلبا على التحسن الأمني المطرد الذي تشهده البلاد". وطالب بالمضي قدما في تنفيذ خطة التنمية الاستراتيجية للشرطة الوطنية رغم الصعوبات التي تعترض طريق تنفيذها والكامنة في شح الموارد المالية اللازمة للمحافظة على النجاحات التي تحققت على الصعيد الأمني. واشاد البناي بالجهود التي تقوم بها بعثة الامم المتحدة لتحقيق العدالة لا سيما تلك التي ترمي الى تنفيذ الخطة الاستراتيجية للخروج النهائي وفقا لحدود ولايتها المقررة في قرار انشائها رغم الصعوبات التي تكتنف جهودها حيال الارتقاء بمستويات المعايير الموضوعة لتنفيذ خطة الخروج. 

... إقراء المزيد

الكويت - توجه النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ ناصر صباح الأحمد الصباح اليوم الاربعاء إلى جمهورية الصين الشعبية الصديقة في زيارة رسمية. وكان في وداع النائب الأول على أرض المطار رئيس الأركان العامة للجيش الفريق الركن محمد الخضر ووكيل وزارة الدفاع الشيخ أحمد منصور الصباح ونائب رئيس الأركان العامة للجيش الفريق الركن عبدالله نواف الصباح وأعضاء مجلس الدفاع العسكري. 

... إقراء المزيد