وسط ترقب ونزوح من قبل سكان صنعاء، أعلن الجيش الوطني دخول القوات معركة الأرض المفتوحة بعد انتصارات حققها في نهم بالريف الشرقي للعاصمة اليمنية. وقالت المصادر، إن أفراد الجيش تمكنوا للمرة الأولى من نقل المعركة في مديرية نهم إلى الأرض المفتوحة، واستطاعت مدرعات الجيش التحرك فيها بحرية كاملة بعد أن تم تأمين ظهرها. وتمكنت عناصر الجيش، أمس، من تحرير العديد من المواقع المهمة، التي كانت تحت سيطرة الميليشيات الانقلابية في ميمنة وقلب جبهة نهم وهو ما يمهد بالتحام القوات وإنهاء معركة نهم خلال الأيام القليلة المقبلة. وذكرت مصادر ميدانية، أن قوات حكومة الرئيس عبدربه منصور هادي حررت قرية الحول وسيطرت على عدد من التباب المحيطة بها ومنها «تبة المساحة». وقالت إن الجيش سيطر على الخندق الرئيسي الذي تستخدمه الميليشيات لإمداد مقاتليها في تبة القناصين الاستراتيجية، التي يجري تطهيرها من الألغام وما بقي بها من جيوب للمتمردين. وأضافت أن طيران تحالف دعم الشرعية بقيادة السعودية شن العديد من الغارات المركزة على مواقع وتجمعات المتمردين بمحيط نهم نتج عنها تدمير 4 أطقم قتالية للميليشيات المدعومة من إيران. في موازاة ذلك، قتل 21 متمرداً وأصيب 17 في مواجهات مع قوات الحكومة جنوبي الحديدة على جبهة الساحل الغربي من اليمن.   نزوح من صنعاء     في غضون ذلك، قالت منظمة الهجرة الدولية إن 25 ألف يمني نزحوا من صنعاء بعد الأحداث الأخيرة التي انتهت بمقتل الرئيس السابق زعيم حزب «المؤتمر» علي عبدالله صالح علي أيدي الحوثيين. وأضافت المنظمة أن النازحين توجهوا من العاصمة إلى المحافظات الخاضعة للحكومة المعترف بها دولياً والأرياف في المحافظات التي تقع تحت سيطرة الحوثيون. وتعيش العاصمة صنعاء في حالة طوارئ غير معلنة، يقوم فيها الحوثيين بعمليات اعتقال وتصفية واقتحام للمنازل واعتداء على الحرمات ومصادرة للأموال وسجن وإخفاء كل المناوئين لهم، خصوصاً المحسوبين على «المؤتمر» وعائلة الرئيس المغدور. وفي وقت يلف الغموض مصير قائد قوات «المؤتمر» العميد طارق صالح، نجل شقيق الرئيس الراحل، وزعت جماعة «أنصار الله» مؤخراً ملصقات تحمل صورته في إطار حملة لملاحقته وهو ما يعزز احتمال نجاته من المواجهات التي انتهت بسيطرة الميليشيات الحوثية على صنعاء وهزيمة قوات «المؤتمر».   إيران   من جانب آخر، أعلن وزير الدفاع الإيراني، أمير حاتمي، أن بلاده سترفع شكوى إلى الأمم المتحدة بشأن الاتهامات الأميركية لطهران بتزويد الميليشيات الحوثية بصاروخ باليستي أطلقته على الرياض. وقال الوزير الإيراني، إن طهران ستطلب قطعة من الصاروخ الذي عرضته المندوبة الأميركية الدائمة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي، خلال مؤتمر صحافي، وقالت إنه صنع في طهران. وأضاف الوزير الإيراني أنه «نظراً إلى المزاعم، التي تم إطلاقها، فإن خبراء الشأن الدفاعي في إيران يحققون في مزاعم هايلي حول تسريب أسلحة إيرانية إلى أنصار الله» في اليمن.    

... إقراء المزيد

أصدر قاضي التحقيق الأول في جبل لبنان، نقولا منصور، مذكرة بإحضار الإعلامي مرسال غانم الى جلسة حددها في الرابع من يناير المقبل. تأتي مذكرة الإحضار بعد رفض منصور، أمس، تسلّم مذكرة الدفوع الشكلية التي تقدم بها وكيل غانم، النائب بطرس حرب. وقال حرب بعد الجلسة إن "تصرف القاضي لجهة رفض الدفوع غير معهود ويثير الريبة حول أسبابه".   ورأى أنه "كان يجب على القاضي أن يقبل مذكرة الدفوع الشكلية وفقا للأصول ويبتها، وإذا رفضها يطلب مجيء موكلي، لا أن يقول لا أريد أن أقبل المذكرة لأنكم جئتم بها بعد 4 أيام من الوقت الذي حددته". وتابع: "يريد القاضي أن يفتعل مشكلة بيننا وبينه، وقد وجهت له النصيحة ولم ينتصح ولذلك فليتحمل مسؤولياته". وأكد حرب أنه سيكون له موقف واضح تجاه ما حصل، وسيطلب تنحية القاضي عن هذا الملف ونقل الدعوة إلى قاض ثان. وكان غانم قد استدعي إلى القضاء للتحقيق بعد كتاب طلب من وزير العدل سليم جريصاتي إلى النائب العام التمييزي القاضي سمير حمود بـ "إجراء التحقيقات والتعقبات اللازمة، تمهيدا للادعاء على إعلاميين سعوديين اثنين أطلا في حلقة سابقة لبرنامج كلام الناس، وقالا كلاما اتهاميا خطيرا يقع موقع التحقير والافتراء الجنائي بحق كل من رئيس الجمهورية ميشال عون، ورئيس مجلس النواب نبيه بري، ووزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل، وقائد الجيش العماد جوزيف عون".

... إقراء المزيد

شن مسلحون أمس هجوماً على مركز للتدريب العسكري تابع للاستخبارات الافغانية في غرب كابول، نجمت عنه معارك عنيفة مع الشرطة الأفغانية، وتبناه تنظيم "داعش".   واشتبكت قوات الأمن مع المسلحين الذين حوصروا في ورشة بناء في مركز تدريب تابع لإدارة الامن الوطني (الاستخبارات) لساعات، قبل أن تقتل مهاجمَين على الأقل. ويعزز "داعش" وجوده في افغانستان وباكستان بعد هزيمته في سورية والعراق.

... إقراء المزيد

أعلنت هيئة الرقابة الإدارية، أمس الأول، ضبط أحد المسؤولين في إحدى الشركات الكبرى للدواء عن أزمة نقص البنسلين، في ضوء التحقيقات الجارية.   وقال مصدر مسؤول، لـ»الجريدة»، «هيئة الرقابة الإدارية تمكنت بناء على قرار من نيابة الأموال العامة من ضبط أحد أصحاب شركات الأدوية المحتكرة استيراد عقار البنسلين»، متابعا: «التحريات أثبتت تورطه في نقل وكالة استيراده لشركته الخاصة، وتربحه جراء ذلك، وعدم تدبير احتياجات البلاد، ما تسبب في نقص ملحوظ في البنسلين بالأسواق».

... إقراء المزيد

شب حريق هائل في خط أنابيب بترول تحت الإنتاج، في قرية «منشأة الحاج» في مركز إهناسيا التابعة لمحافظة بني سويف أمس، حيث تم الدفع بـ10 سيارات إطفاء إلى موقع الحادث، للسيطرة على الحريق، إلى جانب الاستعانة بعربات رش تابعة لشركة البترول.   وبينما أمر محافظ بني سويف شريف حبيب وقف الضخ إلى أنابيب البترول القادمة من التبين إلى المنيا، تبين أن تسريبا في غرفة للتحكم أدى إلى اشتعال النار في الخط، وقد أصيب الحارس بحروق من الدرجة الثانية.    

... إقراء المزيد

قدم محام في مدينة الإسكندرية الساحلية بلاغاً للنائب العام ضد رئيس الغرفة التجارية في الإسكندرية، رجل الأعمال أحمد الوكيل، لمطالبته بإصدار قرار ملزم، بمنع قيام شركات السياحة العاملة في المحافظة، بإعلان رحلات تسفير للأقباط إلى مدينة القدس الفلسطينية، باعتبار الأمر جريمة ضد الوحدة الوطنية وتحديا لإرادة الدولة.   وجاء في البلاغ ان طلب الحظر يجد مبرره حيث تحول الأمر من مسألة سياسية اقتصادية إلى مسألة قانونية جنائية، فعندما تعتبر أميركا أن القدس هي عاصمة إسرائيل يصبح السفر للقدس جريمة وتحديا لإرادة الدولة.    

... إقراء المزيد

أعلن رئيس هيئة الرقابة المالية محمد عمران، في بيان، أن عدد الموافقات بشأن إصدارات أسهم تأسيس شركات جديدة، وزيادة رؤوس أموال الشركات القائمة خلال الاشهر العشرة الأولى من العام الحالي بلغت 4044 موافقة، بقيمة مصدرة قدرها نحو 111.7 مليار جنيه. وأضاف البيان، الذي صدر أمس، ان «رأس المال السوقي للأسهم المقيدة بالبورصة المصرية بلغ نحو 785 مليار جنيه في نهاية أكتوبر 2017، وذلك بارتفاع عن الفترة المناظرة من العام السابق بنسبة 90 في المئة».

... إقراء المزيد

بدأت الحكومة المصرية، مؤخرا، إعادة تأهيل منطقة وسط القاهرة، وتحديدا «القاهرة الخديوية»، تزامنا مع استعداد الوزارات المختلفة لإخلاء مقارها في مناطق وسط العاصمة، تمهيدا لانتقالها إلى مقار جديدة في العاصمة الإدارية الجديدة، خلال الأشهر القليلة المقبلة. وكانت «اللجنة القومية لتطوير وحماية القاهرة التراثية»، التي يرأسها مستشار رئيس الجمهورية المهندس إبراهيم محلب، اعتمدت خطة عمل، بغية إعادة تأهيل الواجهة الجمالية لمنطقة القاهرة الخديوية، التي تضم المباني الحكومية، وبعض الشركات والبنوك، لتكون متناسقة الألوان لإضفاء الوجه الجمالي على المنطقة، التي تتجمل استعدادا لمرحلة وداع المؤسسات الحكومية. وفي حين لا يزال العمل ساريا في مناطق وسط القاهرة، ومنها منطقة البورصة، خصوصا بالنسبة لأعمال تشجير وتجميل المكان في «شارع الشريفين»، وشارعي صبري أبوعلم وقصر النيل، فضلا عن «شارع شريف»، وهي المنطقة الاقتصادية في وسط البلد، ينتظر أن يتحول هذا المثلث خلال الشهور المقبلة إلى منطقة ثقافية وفنية.   وقال المتحدث الإعلامي باسم اللجنة طارق عطية إن الهدف الأساسي هو إعادة الاهتمام بالقاهرة التاريخية، خلال الفترة المقبلة، مشيرا إلى أن مناطق عدة تم تطويرها خلال الفترة الماضية، ولاقت ترحابا من رواد وجمهور منطقة وسط القاهرة. وأضاف عطية، ، «خطة الاستفادة من المباني الحكومية التي سيتم إخلاؤها لم تتضح بعد، حيث إن بعض الوزارات التي تشغل مباني تاريخية سيتم بحث أوجه الاستفادة القصوى منها». من جهته، ذكر المتحدث الرسمي باسم وزارة الإسكان هاني يونس، لـ«الجريدة»، ان هناك لجنة حكومية تضم ممثلين عن عدة وزارات، مسؤولة بشكل كامل عن بحث أوجه الاستفادة من الوزارات التي سيتم نقلها، مؤكدا أن جميع المباني الحكومية سيتم نقلها بحلول عام 2019، وستباشر الوزارات عملها من مقراتها الجديدة بالعاصمة الإدارية. وكان محافظ القاهرة عاطف عبدالحميد طالب رؤساء الأحياء باستكمال حصر العقارات القديمة، في كل حي، وتحديد العقارات الصادر لها قرارات «ترميم أو تنكيس أو إزالة»، والعمل على تنفيذها، إضافة إلى إخلاء العقارات الصادر لها قرارات بأنها ذات خطورة داهمة على السكان.    

... إقراء المزيد

تراجعت الجامعة الأميركية بالقاهرة عن قرارها الذي اتخذته قبل أسبوع، بمنع النقاب داخل الحرم الجامعي حتى انتهاء العام الدراسي الحالي، سواء بالنسبة للطالبات أو عضوات هيئة التدريس، فضلا عن جميع مبانيها الإدارية والعلمية وقاعات الدراسة، مبررة التراجع بأن الظروف تبدلت بعد اجتماع مع الطالبات المنتقبات اللواتي يدرسن في الجامعة. وكانت الجامعة أصدرت الاسبوع الماضي قرار حظر ارتداء النقاب، وقالت إن الهدف منه ضمان أمن وسلامة المجتمع داخل الحرم الجامعي، من خلال التحقق من هوية الجميع ورؤية بعضهم البعض، مشددة على أن سياسة دخول الجامعة تتغير من وقت لآخر، وفقا للظروف التي تراها إدارة الجامعة. وقالت المسؤولة الإعلامية بالجامعة الأميركية رحاب سعد: «بعثنا رسالة إلى الطالبات المنتقبات داخل الجامعة، تؤكد أن الجامعة تسمح لهن بالدخول إلى الجامعة بشكل طبيعي، دون خلع النقاب»، مؤكدة أن هذا الأمر تم إقراره بعد اجتماعات مع الطالبات المنتقبات انتهت بالسماح لهن، لحين الانتهاء من دراستهن.   وأعلنت الجامعة أن الإدارة ستجتمع مع الطالبات اللاتي تضررن من قرار المنع، لمناقشة القرار الجديد، ومن المقرر أن تجري مشاورات بشأن هذه المسألة خلال الفترة المقبلة. وأشارت إلى أن السياسات والإجراءات الجامعية الجديدة التي تضمنت قرار المنع، تأتي للحفاظ على أمن الجميع داخل الجامعة، ما يجعلها تستحق التشاور المناسب. وكانت جامعة القاهرة قررت في فبراير 2016 حظر ارتداء النقاب على عضوات هيئة التدريس والممرضات داخل المستشفيات الجامعية أثناء أداء عملهن، ودعمها حكم من القضاء الإداري مؤيدا للقرار.

... إقراء المزيد