صرح مستشار الأمن الوطني العراقي رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقية، فالح الفياض، اليوم الأربعاء، بأن العراق يرفض أن يكون منطلقا للاعتداء على الآخرين ومستعد للتعاون لدحر الإرهاب. وقال الفياض، خلال مؤتمر لمكافحة إعلام داعش الإرهابي في بغداد اليوم، إن العراق مستعد للتعاون مع الآخرين لدحر الإرهاب.   وأضاف أن "لنصر ما زال عسكريا على تنظيم داعش، وأن وحدة وتماسك العراقيين هي الضمانة لعدم عودة الفكر الداعشي".   وتابع: "نشكر كل من وقف إلى جانب العراق ضد داعش إقليميا ودوليا ومانزال نعتبر داعش آفة خطيرة".

... إقراء المزيد

ذكرت ادارة العلاقات العامة والإعلام بالإدارة العامة للإطفاء اصابة مالا يقل عن 29 شخصاً في حريق عمارة اندلع بمنطقة المنقف صباح اليوم الأربعاء.   وأوضحت الإدارة بان غرفة عمليات الإدارة العامة للإطفاء تلقت بلاغاً يفيد عن اندلاع حريق مصبغة وانتقلت النيران الى ملحق مجاور لها في الدور الأرضي ماتسبب في احتجاز أكثر من 100 شخص من السكان، وعلى اثره تم توجيه فرق الإطفاء من مراكز المنقف والفحيحيل والقرين والإسناد بقيادة المقدم خالد جلوي والرائد سعود الكندري والرائد حمزة السلمان. وأضافت الإدارة بان رجال الإطفاء باشروا عند وصولهم للموقع في عملية انقاذ المحتجزين بالأدوار العلوية، وتبين امتداد النيران من المصبغة الى مخزن مجاور لها يقع في الجانب الخلفي للعمارة ماتسبب بتصاعد أعمدة الدخان ، ولكن جهود رجال الإطفاء وسرعة تحركهم ساهمت بالتقليل من الإصابات التي نقل بعضها للمستشفى عن طريق سيارات الإسعاف المتواجدة في موقع الحادث. هذا وفتحت الإدارة العامة للإطفاء التحقيق لمعرفة مسببات الحادث. حضر الى الموقع بجانب رجال الإطفاء رجال الأمن والطوارئ الطبية.

... إقراء المزيد

قررت الحكومة الفنزويلية إقامة حفلين موسيقيين على حدودها مع كولومبيا بنهاية الأسبوع الجارى ردا على الحفل الموسيقى الخيرى الذى دعا إليه الملياردير البريطانى ريتشارد برانسون لتمويل شراء مواد طبية وغذائية لإغاثة الشعب الفنزويلى. ونقلت قناة ( سكاى نيوز) الإخبارية اليوم الثلاثاء عن وزير الإعلام الفنزويلى خورخى رودريجيز قوله إن حكومة بلاده تخطط لتنظيم حفلين موسيقيين يومي 22 و23 فبراير على جسر سيمون بوليفار، الذي يربط بين فنزويلا وكولومبيا، وذلك تحت شعار ( لا للحرب .. ارفعوا أيديكم عن فنزويلا). وأضاف رودريجيز أن الحكومة ستقدم أيضا المساعدات الغذائية إلى السكان الفقراء في مدينة كوكوتا على الجانب الكولومبي من الجسر، حيث يتم تخزين المساعدات الغربية لنقلها إلى فنزويلا. ويتهم الرئيس الفنزيلي نيكولاس مادورو جهود الإغاثة الغربية التي يتم تنسيقها مع المعارضة في بلاده، بأنها جزء من عمل منظم ومنسق للإطاحة نظامه.

... إقراء المزيد

تعهدت الصين بتقديم معدات عسكرية قيمتها 5.4 مليون دولار لدعم حملة نيجيريا ضد جماعة "بوكو حرام" المتمردة، وقال السفير الصينى لدى نيجيريا، تشو بينجوان، إن هذه المبادرة تأتى فى إطار التعاون العسكرى الذي اتفقت عليه الدولتان خلال عام 2018. جاء هذا الإعلان أثناء توقيع مذكرة تفاهم بين السفير الصيني ووزير الدفاع النيجيري منصور محمد علي، وأعاد السفير الصيني إلى الأذهان أن الرئيس النيجيري، محمد بخارى، كان قد شارك في قمة منتدى التعاون الصيني الإفريقي التي عقدت فى بكين خلال شهر سبتمبر الماضي، وأنه أجرى مباحثات مع الرئيس الصيني، شى جين بينج، بشأن العديد من مجالات التعاون، وخاصة المجال العسكري، وأن الصين تعهدت مبدئيا حينئذ بدعم الجيش النيجيري.   وأضاف أن العلاقات بين الصين ونيجيريا تواصل النمو من قوة إلى قوة في القطاع الاقتصادي والقطاعات الأخرى، ومضى قائلا "إن تنفيذ اتفاقيات السلام والأمن سيؤدى إلى تعزيز العلاقات بين البلدين".   من جانبه، أعرب وزير الدفاع النيجيري عن تقديره لموقف الحكومة الصينية المساند لبلاده في محاربة الإرهاب، وقال "إن التمرد لم يعد يمثل مشكلة لنيجيريا وحدها، بل إنه أصبح الآن مشكلة عالمية، ولذلك فإنه يتعين على الدول أن تشارك معا فى محاربته والقضاء عليه".   وأكد الوزير النيجيرى مجددا التزام بلاده بالعمل من أجل تعزيز العلاقات مع الصين، معربا عن أمله في أن يستمر التعاون الثنائي بدرجة أكثر قوة.

... إقراء المزيد

طالبت ميشيل باشليه، مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، #قوات_سوريا_الديمقراطية باتخاذ تدابير احترازية لحماية المدنيين خلال هجومها على تنظيم داعش.   وقالت باشليه، إن أكثر من مئتي أسرة محاصرة في منطقة صغيرة بقرية #الباغوز التي يسيطر عليها تنظيم داعش، جنوب شرق سوريا، حيث يمنع التنظيم الأسر من المغادرة.   وشددت باشليه على إلزام قوات سوريا الديمقراطية، المدعومة من الولايات المتحدة، بحماية المدنيين.   ويتحصن آخر مسلحي داعش في أقل من نصف كيلومتر مربع، بدفاع شرس وألغام في كل مكان وهجمات انتحارية وكذا استخدام المدنيين كدروع بشرية.   معضلة أخرى لكن قوات سوريا الديمقراطية التي تقود المعركة الأخيرة بمساندة من طيران التحالف أكدت أن ما تسمى دولة الخلافة على وشك السقوط، لتظهر معضلة أخرى قبل إعلان الانتصار، المتمثلة في أكثر من 800 مقاتل أوروبي من داعش معتقلين لدى القوات الكردية.   الرئيس دونالد ترمب وجه رسالة واضحة للأوروبيين مفادها أن واشنطن قامت بدورها والآن حان دور أوروبا لاستكمال المهمة.   ويريد ترمب من الأوروبيين استقبال المقاتلين الـ 800 ومحاكمتهم، محذرا من بديل وصفه بالسيئ، وهو إطلاق سراح المقاتلين الأجانب.   من جهتها، ردت فرنسا على الفور رافضة مطلب ترمب، كما أعلنت أنها لن تغير سياستها في الوقت الحالي، لا سيما في ظل التغيرات الجيوسياسية التي سيفرضها انسحاب أميركا من سوريا.   وتحدثت فرنسا عن وجود 150 مقاتلا فرنسيا موقوفا لدى القوات الكردية في سوريا بينهم 90 قاصرا، وأشارت إلى أن أي بحث في الاستعادة سيكون على أساس كل حالة على حدة.   أما بريطانيا فهي مع خضوع كل من انضم لداعش للمحاكمة.   ترحيب حذر هنا بمطلب ترمب وسط جدل حول ما إذا كان خيار تجريد المقاتلين من جنسياتهم قراراً قابلاً للتنفيذ.   ألمانيا من جانبها حذرة أيضا، فهي أبدت استعدادها لاستقبال مواطنيها المنضمين لداعش، لكن بشرط أن يجري مسؤولون في القنصلية الألمانية في العراق زيارات لهم في مكان اعتقالهم.   وفيما تحتدم المعركة شرق سوريا للقضاء على التنظيم، يستمر الجدل في أوروبا على مصير مقاتليه.

... إقراء المزيد

أكدت السفارة الأمريكية في بغداد -اليوم الثلاثاء- أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لا يريد الحرب مع إيران "مطلقا"، مشيرا إلى أن القوات الأمريكية لن تستخدم الأجواء أو الأراضي العراقية للهجوم على أي مكان أو أية دولة.   وقال القائم بأعمال السفارة الأمريكية جوي هود - في تصريحات أوردتها قناة (السومرية نيوز) الإخبارية - إن "تصريحات ترامب - في وقت سابق - كانت تقول إنه لا يريد من القوات الأمريكية أن تضطلع في حروب لا حاجة لنا بها"، مؤكدا أن ترامب لا يريد الحرب مع إيران مطلقا". وبين هود أن ترامب قد صرح بذلك عدة مرات مسبقا، مؤكدا: "نستخدم الوسائل الدبلوماسية كالعقوبات الاقتصادية"، مضيفا أن "ترامب لا يقترح أي تغييرات أو تعديلات للاتفاقية الاستراتيجية بين العراق وأمريكا". وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد كشف - في وقت سابق - عن نيته إبقاء قوات بلاده في العراق، مشيرا إلى أن الهدف من ذلك هو "مراقبة" إيران. فيما أكد رئيس الوزراء عادل عبد المهدي - في وقت سابق - رفض استخدام العراق من قبل أية دولة أخرى، نافيا وجود قواعد عسكرية أمريكية في العراق. وتعتزم كتل نيابية تقديم مقترح قانون "إخراج القوات الأمريكية والأجنبية من العراق" في بداية الفصل التشريعي المقبل، لغرض التصويت عليه في البرلمان.

... إقراء المزيد

كشفت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، أمس الأحد، عن هوية أشهر راوي لمقاطع الفيديو الوحشية الدعائية لتنظيم "داعش" الإرهابي، مشيرة إلى أنه يدعى "محمد خليفة" منحدر من أصول إثيوبية، وهو من مواليد السعودية ويحمل الجنسية الكندية. وأوضحت الصحيفة، في تقرير لها، أن خليفة، 35 عاما، درس في كلية في تورنتو وعمل سابقًا في تكنولوجيا المعلومات، مشيرة إلى تمكن قوات سوريا الديمقراطية من القبض عليه في شمال شرق سوريا الشهر الماضي.   وبحسب الصحيفة، عمل خليفة في الوحدة الإعلامية الخاصة بالتنظيم، وكانت بداية عمله التعليق الصوتي على مقطع الفيديو الشهير المعروف باسم "لهيب الحرب" عام 2014.   وأوضح خليفة، في مقابلة مع "نيويورك تايمز" استمرت لساعات من محبسه بسوريا، أنه هاجر في طفولته من السعودية إلى تورنتو، حيث اتقن هناك الحديث باللغة الإنجليزية مثل الكنديين، مشيرا إلى أنه درس أنظمة الحاسوب والتكنولوجيا وعمل في شركة في هذا المجال قبل أن يغادر إلى سوريا، حيث تم جذبه إلى ساحة المعركة عبر مشاهدة موقع يوتيوب.   وزعم خليفة أنه لم يكن له دور في تصوير أو تنفيذ المشاهد التي يعلق بصوته عليها، مشيرا إلى أن الآلة الدعائية للتنظيم كان يقودها العراقي أبو محمد الفرقان، المقرب من زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي، موضحا أن أبو محمد الذي قتل في غارة في عام 2016، كان مسؤولا عن مراجعة النصوص وطلب إجراء تعديلات عليها.   وتابع أن أبو محمد كان يصر على أن يشارك في مقاطع الفيديو المتعلقة بالإعدام مجموعة متنوعة من عناصر التنظيم من جنسيات مختلفة للتأكيد على عالمية التنظيم.   وقال خليفة: "كنت أشارك فقط بصوتي، فعملي كان داخل الاستوديو فقط"، مضيفا أنه تم اختياره لتلك المهمة من جانب مشرف أسترالي يدعى "أبو عبد الله". وتابع: "كان يعطيني نصا أراجعه إذا به أخطاء، ثم نسجله، ثم يقوم بمراجعته ومعرفة ما إذا كان هناك أي شيء يرغب في أن أركز عليه".   وأوضح خليفة أنه في البداية كان يتم تسجيل الصوت في استوديوهات مجهزة مع استخدم برنامج "ماجيك سامبل تيود" لعمل مونتاج للصوت، ويتم بث الإنتاج النهائي من خلال طبق محمول لاستقبال إشارات القمر الصناعي.   وتابع: "لكن كل هذا تغير مع الغارات الجوية الأمريكية في أواخر عام 2014، حيث اضطررنا إلى التنقل من منزل لآخر".   وللتحقق من أن صوت خليفة هو نفسه الوارد بمقطع "لهيب الحرب"، لجأت "نيويورك تايمز" إلى 3 خبراء في الطب الشرعي لمقارنة ذلك الصوت ببيان تلفزيوني لخليفة تم بثه في سوريا بعد وقت قصير من القبض عليه، ورجح الخبراء الثلاثة أن يكون خليفة صاحب الصوت. وفي وقت لاحق، أكد مسؤول أمريكي مطلع أن خليفة هو الراوي.   وأوضح الداعشي الكندي أنه تزوج عقب انضمامه لداعش ولديه طفلين، رغم أنه لم يتضح بعد مكان وجودهما الآن، مشيرا إلى أنه لم يتلق أي زيارة من السلطات الكندية أو عرض بتوفير مساعدة من جانب القنصلية.   وأكد خليفة أنه لا يشعر بالندم على التحاقه بالتنظيم، قائلا: "لست نادما على ما فعلت"، مضيفا: "سألني المحققون عن ذلك، وقلت لهم نفس الشيء".   وأوضح خليفة أنه قبل القبض عليه، كان قد توقف عن العمل في الوحدة الإعلامية، وحمل بندقية كلاشينكوف للمشاركة في الدفاع عن آخر جيوب التنظيم في سوريا.   ويقدر خليفة أن هناك ما لا يقل عن 20 ناشطا بالوحدة الإعلامية للتنظيم في تلك المنطقة. وقال مسؤولون من قوات سوريا الديمقراطية إن القبض عليه جاء خلال محاولته مهاجمة أحد مواقعهم.

... إقراء المزيد

طالبت الولايات المتحدة الأمريكية اليوم الاثنين، الجيش الفنزويلى بعدم عرقلة دخول المساعدات الإنسانية إلى كراكاس. وأعلنت الولايات المتحدة- حسبما أفادت قناة (الحرة) الأمريكية اليوم- أنه من المقرر أن تصل المساعدات إلى فنزويلا يوم السبت المقبل.   وكان زعيم المعارضة الفنزويلى، خوان جوايدو قد أعرب عن أمله فى حشد مليون متطوع الأسبوع المقبل لتوزيع مساعدات إنسانية وصلت إلى كولومبيا فى طائرات عسكرية أمريكية.   يشار إلى أن فنزويلا تشهد اضطرابا سياسيا متزايدا بعدما أعلن جوايدو- فى 23 من شهر يناير الماضى- نفسه رئيسا انتقاليا للبلاد، وأعلنت دول عديدة من ضمنها الولايات المتحدة الأمريكية الاعتراف به رئيسا لفنزويلا، فيما انتقد الرئيس الفنزويلى نيكولاس مادورو التحرك، واصفا إياه بانقلاب دبرته واشنطن، وأعلن قطع العلاقات الدبلوماسية معها.

... إقراء المزيد

ردت كل من فرنسا وألمانيا على نداء الرئيس الأميركي دونالد ترامب استعادة مسلحي تنظيم داعش في سوريا، وبينما جاء الرد الألماني فاترا، كان الفرنسي حاسما. فقد قالت وزيرة العدل الفرنسية نيكول بيلوبيه، الاثنين، إن بلادها لن تتخذ أي إجراء في الوقت الحالي، وستعيد المقاتلين على أساس مبدأ "كل حالة على حدة".   وفي الوقت الذي تتأهب قوات سوريا الديمقراطية، المدعومة أميركيا، لهزيمة داعش في سوريا، دعا ترامب، السبت، بريطانيا وفرنسا وألمانيا إلى استعادة أكثر من 800 مقاتل من داعش تم اعتقالهم ومحاكمتهم، وإلا فإن البديل سيكون إطلاق سراحهم.   وتعهد ترامب بسحب القوات الأميركية من سوريا بعد تحقيق النصر على داعش على الأرض، مما أثار مخاوف في باريس وعواصم أوروبية أخرى بشأن احتمال محاولة متشددين من هذه الدول العودة إلى بلدانهم بعد هزيمة التنظيم.   وعلى هذا الأساس قالت بيلوبيه لقناة فرانس 2 التلفزيونية "هناك وضع جيوسياسي جديد في ظل الانسحاب الأميركي. ولن نغير سياستنا في الوقت الحالي... لن تستجيب فرنسا في هذه المرحلة لمطالب (ترامب)".   وتقضي سياسة الحكومة الفرنسية برفض استعادة المقاتلين وزوجاتهم رفضا قاطعا. وأشار إليهم وزير الخارجية جان إيف لو دريان باعتبارهم "أعداء الأمة" الذين يجب أن يمثلوا أمام العدالة سواء في سوريا أو العراق.   لكن وزير الداخلية كريستوف كاستانير أعلن، في أواخر يناير، أن انسحاب الولايات المتحدة من سوريا أجبر فرنسا على الاستعداد لعودة عشرات المتشددين الفرنسيين الذين تحتجزهم قوات سوريا الديمقراطية.   وتحاول باريس بالفعل إعادة القصّر على أساس مبدأ كل حالة على حدة.   وتقول مصادر عسكرية ودبلوماسية إن قوات سوريا الديمقراطية، التي يهيمن عليها الأكراد، تحتجز نحو 150 مواطنا فرنسيا في شمال شرق سوريا، بينهم 50 بالغا.   رد فاتر   وردت ألمانيا بفتور على مطالب ترامب، وقالت إنها لا يمكن أن تستعيد مقاتلي التنظيم إلا بعد زيارات قنصلية.   وذكرت وزارة الداخلية الألمانية، الأحد، أنه لا يمكن لألمانيا استعادة مقاتلي تنظيم داعش الذين اعتقلوا في سوريا، إلا إذا سُمح لهم بزيارات قنصلية، لتقلل بذلك من احتمال أن تلبي برلين مطالب قدمها ترامب لحلفائه الأوروبيين.   وصرحت متحدثة باسم وزارة الداخلية الألمانية، قائلة: "مبدئيا كل المواطنين الألمان، ومن يشتبه بأنه قاتل، إلى جانب ما يسمى بتنظيم داعش له الحق في العودة".   لكنها أضافت أن ذلك مشروط بالسماح لمسؤولين من القنصلية بزيارة المشتبه بهم.   وأوضحت أن العراق أبدى اهتماما بمحاكمة بعض مقاتلي داعش من ألمانيا. وأضافت "لكن في سوريا لا يمكن للحكومة الألمانية ضمان الواجبات القانونية والقنصلية التي يتعين القيام بها تجاه المواطنين الألمان المسجونين بسبب الصراع المسلح هناك".   وتقول السلطات الألمانية إن نحو 1050 شخصا سافروا من ألمانيا إلى منطقة القتال في سوريا والعراق، منذ 2013، عاد ثلثهم تقريبا بالفعل إلى ألمانيا.   بالغ الصعوبة"   وبعد ساعات من رد وزارة الداخلية الألمانية، قال وزير الخارجية هايكو ماس إن تنظيم إعادة متشددين أوروبيين محتجزين في سوريا، كما يطالب ترامب، أمر "بالغ الصعوبة" حاليا.   وأضاف ماس لشبكة التلفزيون الألمانية "أيه آر دي"، مساء الأحد، إنه لا يمكن تنظيم عودتهم "ما لم نتأكد أن هؤلاء الأشخاص سيمثلون فورا هنا أمام محكمة، وسيتم احتجازهم".   وأوضح أنه لهذا السبب "نحتاج إلى معلومات قضائية وهذا لم يتوفر بعد"، مؤكدا أن إعادتهم في الظروف الحالية أمر "بالغ الصعوبة".   وأشار إلى أن برلين تريد "التشاور مع فرنسا وبريطانيا (...) بشأن طريقة القيام بذلك".   وكان الرئيس الأميركي دعا في تغريدة، مساء السبت، الدول الأوروبية إلى إعادة مواطنيها المعتقلين في سوريا جراء انضمامهم لتنظيم داعش إلى بلدانهم ومحاكمتهم، محذرا من أن الولايات المتحدة قد تضطر "للإفراج عنهم".   ومن المقرر أن يعقد وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي اجتماعا في بروكسل، الاثنين، سيناقشون خلاله عددا من القضايا، بينها الوضع في سوريا.

... إقراء المزيد