قال الدكتور عبد المنعم سعيد مدير منطقة أسوان الآثرية، أنه تم تركيب عدد 64 كاميرا مراقبة، فى إطار الاحتفالات بتعامد الشمس على وجه رمسيس الثانى، بالمعبد الكبير قدس الأقداس بمدينة أبو سمبل، صباح الإثنين المقبل.     وأضاف مدير المنطقة، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع "، أنه تم الانتهاء من كافة التجهيزات الخاصية بالاحتفالية داخل المعبد، حيث تم تجهيز 4 سيارات،  لنقل كبار السن داخل المعبد، وتجهيز 35 دورة مياه، والانتهاء من النظافة الميكانيكية والكيمائية بالمعبد.   وأشار الدكتور سعيد، إلى أن الشمس سوف تتعامد على وجه رمسيس الثانى، بالمعبد الكبير قدس الأقداس فى الساعة الخامسة و54 دقيقة، لتعلن بداية موسم الفيضان والزراعة عند القدماء المصريين.

... إقراء المزيد

بيعت قطعة من القمر تزن 5.5 كيلوغرام كانت سقطت على الأرض، في مزاد بالولايات المتحدة بما يزيد على 600 ألف دولار. وأعلنت دار المزادات "آر آر"، ومقرها في بوسطن، أن العطاء الفائز بلغ 612500 دولار مقابل النيزك القمري المكون من ست شظايا والتي اتخذت شكلا يشبه مجسمات الأحجية، وكان لممثل عن مجمع تام تشوك باغودا الكائن في مقاطعة ها نام في فيتنام.   وكانت "آر آر" توقعت أن يحقق النيزك القمري 500 ألف دولار في المزاد.   عثر على النيزك القمري العام الماضي في منطقة نائية بموريتانيا شمال غربي أفريقيا.   ويعد من أهم النيازك القمرية التي عثر عليها بفضل حجمه ولوجود "قشرة منصهرة جزئيا" نتجت عن الحرارة الهائلة التي أحرقت الصخرة لدى سقوطها على الأرض.

... إقراء المزيد

نصحت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات في السعودية مستخدمي تطبيق "واتساب" بعدم الاستجابة لرسائل الاحتيال التي تدعي أنها من التطبيق. وقالت الهيئة يوم الخميس، إن الرسالة تطلب من صاحب الحساب إعادة إرسال رمز التحقق من خلال المحادثة، مما يؤدي إلى سرقته.   ودعت مستخدمي تطبيق "واتساب" باستخدام خاصية الحظر والإبلاغ عن تلك الرسائل الاحتيالية من خلال التطبيق نفسه.   ونشرت هيئة الإتصالات تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي شرحت فيها للمستخدمين كيفية تفعيل خاصية التحقق الثنائي لـ"واتساب".   كما نصحت المستخدمين بتفعيل خاصية التحقق الثنائي لجميع الحسابات الخاصة بهم في وسائل التواصل الاجتماعي.

... إقراء المزيد

دخلت السعودية موسوعة جينيس للأرقام القياسية للمرة الثالثة خلال 25 يوما، بأكبر حديقة مائية مطاطية في العالم، إذ تبلغ مساحتها 20536 مترا مربعا. وأنشئت أثناء فعالية «الشاطئ»، التي أقيمت في منتجع شاطئ الغروب بمدينة الخبر، بدعم من الهيئة العامة للترفيه.     وخطفت الحديقة العملاقة «شاطئ الغروب» اللقب من نظيرتها المقامة في مدينة سوبيك الفلبينية صاحبة الرقم القياسي السابق بأكبر حديقة مائية بمساحة 3400 متر مربع. فيما تضم الحديقة السعودية التي تشهد الفعاليات الممتدة من 11 أكتوبر الجاري إلى 3 نوفمبر القادم، 75 لعبة تناسب مختلف الأعمار، كما تتضمن أنشطة عديدة، منها البطولة الخليجية للدراجات البحرية بإشراف الاتحاد السعودي للرياضات البحرية والغوص، وبمشاركة 34 متسابقا من بينهم متسابقون من الإمارات والكويت وعُمان والبحرين. كما تقدم الحديقة عروضا بهلوانية وفنية وترفيهية وألعابا بحرية متنوعة، مثل الكايات والجت سكي والغوص والرسم على الرمال وملعب الطائرة المقام في البحر، إلى جانب سينما شاطئية.‏   ويعد هذا الإنجاز، الثالث من نوعه، للسعودية خلال الفترة من 23 سبتمبر (اليوم الوطني) حتى 18 أكتوبر، بعد تحقيقها رقمين قياسيين في «غينيس»؛ أحدهما عن أكبر علم في العالم مشكّل بطائرات الدرونز -300 طائرة-، والثاني أكبر كمية ألعاب نارية تم إطلاقها في ذات الوقت من عدة مدن؛ أكثر من 962 ألف ومضة نارية، ضمن فعاليات الاحتفال باليوم الوطني للمملكة الـ88.

... إقراء المزيد

وجه مدعو عموم فى ألمانيا، اليوم الأربعاء، تهما لـ 4 من المشتبه فيهم بإرتكاب حادث سرقة قطعة نقدية من الذهب وزنها 100 كيلوجرام، فى مارس من العام الماضى من متحف بالعاصمة الألمانية برلين.   وأوضحت شبكة (إيه.بى.سى.نيوز) الأمريكية، أنه تم تحديد هوية ثلاثة من المتهمين الذين تتراوح أعمارهم بين 21 عامًا، و20 عامًا، 23 عامًا، ومتهمين بسرقة القطعة النقدية خلال فترة الليل بإستخدام عربة يد، فيما تم توجيه اتهاما لشخص رابع تم تحديد هويته وطبيعة عمله كحارس بالمتحف ويتبع لشركة أمن خاصة (ويبلغ من العمر 20 عاما بإستطلاع مكان الحادث.   وأشارت الشبكة الأمريكية إلى أن المدعين يعتقدون أن المشتبه بهم قاموا بتقسيم القطعة النقدية كندية الصنع التى تبلغ قيمتها عدة ملايين من الدولارات وقاموا ببيعها. 

... إقراء المزيد

صرحت جيوفانا تشيلى مدير المكتب الإقليمى لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية"اليونيدو" بمصر بأنه سيتم إطلاق مشروع لتطوير سلسلة القيمة الخاصة بالطماطم وتحسين جودة محصول الطماطم بالتعاون الجاد والناجح مع وزارتى "التجارة والصناعة" و"الزراعة"، اعتبارا من يناير المقبل، وذلك بتكلفة تصل إلى مليونى يورو.     وقالت- فى تصريحات لوكالة أنباء الشرق الأوسط- " إن ذلك يأتى بناء على ما تم تنفيذه وتحقيقه فى إطار مشروع مبادرة التجارة الخضراء الذى يستهتدف تطوير قطاع الحاصلات الزراعية بالتركيز على تعزيز القدرة التنافسية للمنتجات البستانية المصرية فى أسواق الاتحاد الأوروبى فى إطار مشروع مبادرة التجارة الخضراء"، موضحة أنه سيتم تنفيذ المشروع على مدار 3 سنوات، بتمويل من الحكومة الإيطالية من خلال الوكالة الإيطالية للتعاون والتنمية.   وأشارت تشيلى إلى أن الهدف من المشروع هو تحسين جودة الطماطم المصرية التى يتم زراعتها، والارتقاء بمعدلات الانتاجية، وتحسين مستوى مطابقتها مع متطلبات واشتراطات الأسواق الدولية، بالإضافة إلى متطلبات الشركات العاملة فى مجال الصناعات الغذائية (المركزات-العصائر)، وتقليل نسبة الهادر، موضحة أن مصر تعد خامس أكبر دولة منتجة للطماطم على مستوى العالم إلا أن هناك حاجة لرفع جودة المحاصيل وزيادة القيمة المضافة للمنتج بشكل مستدام.   وأضافت تشيلى أنه وفقا للمشروع سيتم توفير الدعم الفنى للمزارعين لتحسين القدرة الإنتاجية والجودة، وكذلك الدعم الفنى للمنتجين لاكسابهم مهارات فنية وإدارية جديدة فى مجال تصنيع ومعالجة الطماطم ولإدخال حلول وعمليات انتاجية جديدة ومنتجات مبتكرة ومتطورة بما يتماشى مع متطلبات الأسواق.   وأشارت شيلى إلى أنه سيتم إعداد دراسات جدوى عن الفرص الاستثمارية لسلسة القيمة الخاصة بالطماطم، وإتاحتها للمستثمرين سواء المحليين أو الأجانب لتشجعهم على ضخ استثمارات جديدة بهذا القطاع، وأوضحت أنه لضمان تحقيق الاستدامة سيتم إنشاء مركز يضم وحدة إنتاجية نموذجية لمساعدة صغار الشركات الصغيرة والمتوسطة الراغبة فى الاستثمار، منوه إلى أنه سيتم دراسة إنشائه فى إحدى الجمعيات الزراعية الكبرى أو أحد المراكز البحثية المعنية بالتصنيع الغذائى بما يضمن استدامة الخدمات المقدمة منه.   وأوضحت أن المرحلة الأولى من المشروع تستهدف تدريب وتأهيل 1000 مزارع ليكونوا نواة لنموذج ناجح قابل للتطبيق والممارسة ويتم البناء عليه بجانب حوالى 300 عامل على مهارات وتقنيات إنتاج الطماطم وسلامة الأغذية وذلك مع التركيز على الشباب، بهدف خلق فرص عمل جدبدة. بالاضافة إلى ذلك يستهدف المشروع خدمة مصانع التجهيز والمعالجة (20 مصنع) هذا إلى جانب المراكز البحثية التى تدعم القطاع، فضلا عن الخدمات للمستثمرون والشركات الجديدة فى القطاع.   وحول الاشتراطات التى حددتها المنظمة للمستفدين من المشروع أوضحت شيلى أنه يشترط الشفافية فى إتاحة المعلومات والجدية والالتزام بالجدول الزمنى.   وردا على سؤال بشأن إمكانية تطبيق المشروع على محاصيل زراعية آخرى قالت شيلى أنه بعد انتهاء المشروع سيتم تقييم التجربة ولدينا رغبة فى تطبيقها على البلح خاصة أن مصر تعد من أوائل الدول المنتجة له عالميا وهناك فرص وطاقات غير مستغلة حتى الآن، بالإضافة إلى الرمان والخرشوف لارتفاع الطلب الخارجى عليها.   يذكر أن بيانات المجلس التصديرى للحاصلات الزراعية تشير إلى أن حجم صادرات الطماطم خلال 11 شهر من الموسم التصديرى 2016/2017 بلغ نحو92 ألف طن بقيمة أجمالية بلغت 43 مليون دولار.

... إقراء المزيد

أعاد العثور على بقايا حطام سفينة أثرية في شاطئ مدينة الصويرة على الساحل الأطلسي، جنوب مراكش، إحياء قصص من يُطلق عليهم في المغرب «تجّار السلطان»، في إشارة إلى تجّار جاءوا من مدن مغربية كبرى في إطار عقود مع سلاطين المغرب تخوّلهم امتيازات كبيرة في مجال التجارة وجمع المكوس والرسوم الجمركية لفائدة الدولة.   وأعلنت وزارة الثقافة والاتصال المغربية، أمس، أن فرق غوص مختصة في الصويرة تمكنت من تحديد إحداثيات موقع غرق السفينة ومعاينة أنقاضها المغمورة بالمياه على عمق يقدر بنحو متر ونصف متر. وأشارت إلى أن بعض العوارض الخشبية المتبقية من السفينة كان عليها آثار حريق، كما عثر ضمن الحطام على مدفع حديدي، مضيفة أنه لا يُستبعد ظهور آثار سفن أخرى غارقة في الشاطئ نظراً إلى النشاط الكبير الذي عرفه ميناء الصويرة خلال تاريخه الطويل.   وكانت الصويرة التي أسسها السلطان محمد الثالث بن عبد الله (جد العاهل المغربي الملك محمد السادس) سنة 1760 تلعب دوراً اقتصادياً وتجارياً مركزياً في المغرب خلال القرنين الثامن عشر والتاسع عشر، إذ كانت تشكل الميناء الأول للتجارة الخارجية للبلاد.   واشتهرت الصويرة خلال تلك الفترة بـ«تجار السلطان» الذين قدموا إليها من مراكش وفاس وغيرهما من العواصم التاريخية للمغرب، في إطار عقود مع سلاطين المغرب تخولهم امتيازات كبيرة في مجال التجارة وجمع المكوس والرسوم لمصلحة الدولة، إضافة إلى حصولهم على قروض من دون فوائد من السلطان بهدف تمويل نشاطهم التجاري.   وعاشت في الصويرة عوائل تجارية مغربية كبرى راكمت ثروات من خلال التجارة الخارجية، بينها عوائل يهودية من أشهرها آل مقنين وآل قوقز وآل المليح وآل أفرياط، بالإضافة إلى بعض العائلات التجارية المسلمة ومن أبرزها عائلة توفلعز وعائلة بوهلال.   وعرفت المدينة أيضاً خلال هذه الفترة الكثير من الأحداث، منها تعرضها للقصف من طرف الأسطول الفرنسي سنة 1844 في إطار عملية عقابية لردع المغرب عن التعامل مع حركة المقاومة الجزائرية. 

... إقراء المزيد

اكدت امین عام جمعیة الھلال الاحمر الكویتي مھا البرجس الیوم الاحد دعم الجمعیة لتعلیم اللاجئین السوریین لحمایة مستقبلھم وكحق من حقوق الانسان جاء ذلك في زیارة على رأس وفد من الھلال الاحمر لمدرستین تابعتین لمشروع (بیت الیاسمین) في بلدتي (حوش الحریمة) و(القادریة) في منطقة (البقاع الغربي) شرق لبنان لتقدیم الدعم لتعلیم نحو 580 طالبا من اللاجئین السوریین.   وقالت البرجس لوكالة الانباء الكویتیة (كونا) ان "التعلیم مھم ومن الحاجات الاساسیة التي یجب ان یحصل كل انسان علیھا لما للتعلیم من دور في حمایة مستقبل الفرد وحمایة البلد ككل". واعتبرت ان غیاب التعلیم یعرض الاجیال القادمة للخطر ویسمح للامیة بالتفشي والانتشار فیما العالم الیوم یبذل الجھود لمحو الامیة قائلة "الا انھ مع الاسف فان الحروب والنزاعات المسلحة تعوق الاشخاص من التعلیم وتفاقم من اعداد الامیین الذین حرموا بفعل الظروف القاھرة من احد اھم فرص الحیاة".   واضافت ان "جمعیة الھلال الاحمر الكویتي وانطلاقا من ادراكھا لاھمیة التعلیم تبذل الجھد في مساعدة اللاجئین السوریین الذین حرموا من فرصة ارتیاد المدارس وھي تدعم تعلیمھم في دول انتشارھم كلبنان والاردن وتركیا". ودعت البرجس المؤسسات والجھات الانسانیة لدعم حملات التعلیم لحاجتھ المھمة مؤكدة استمرار الھلال الاحمر في تقدیم مساعداتھ المتنوعة الطبیة والعلاجیة والاغاثیة والاجتماعیة لتمكین صمود اللاجئین في مواجھة الظروف المعیشیة والحیاتیة الصعبة.   بدورھا اعربت المسؤولة عن فریق (بیت الیاسمین) في لبنان خدیجة المدني في تصریح ل(كونا) عن الشكر للكویت التي "ساھمت بتیسیر وتنظیم العمل الانساني والخیري باحتضان ورعایة عمل الفرق التطوعیة داخل الكویت وخارجھا". وقالت ان فریق (بیت الیاسمین) تم ترخیصھ من وزارة الشؤون الاجتماعیة والعمل في الكویت في عام 2016 لیعمل تحت مظلة جمعیة الھلال الاحمر الكویتي مما زاد المؤسسة قوة ودعما ونجاحا.   واضافت ان الفریق بدأ عملھ في العام 2013 في تقدیم المساعدات الانسانیة للاجئین السوریین وانتقل الى دعمھم في مجال التعلیم خصوصا وان الظروف حرمتھم من حق التعلیم وھو الان یضم مركزین في منطقتي (القادریة) و(حوش الحریمة).   واشارت المدني الى عمل (فریق الیاسمین) الذي یقوم بتقدیم 14 منحة دراسیة للطلاب المتفوقین في المدرستین لمساعدتھم في اكمال دراستھم في المرحلة الثانویة في المدارس اللبنانیة. من جھتھ قال مدیر المدرسة احمد زیدان ل(كونا) ان "المدرستین توفر التعلیم للطلاب اللاجئین وفقا للمنھج اللبناني بوسائل تعلیم حدیثة للفئات العمریة ما بین ست سنوات الى 13 سنة".   واضاف ان مدرسة (حوش الحریمة) تستوعب 220 طالبا بدوام صباحي موزعین على الصفوف من الاول الى الخامس ابتدائي بالاضافة الى استقبال 180 طالبا بدوام مسائي لتعلیم الحالات الخاصة لمن یعانون من صعوبة في التعلیم بینما تستقبل مدرسة (القادریة) 180 طالبا باشراف طاقم تدریسي من مدرسین لبنانیین وسوریین.   وكان طلاب المدرستین نظموا احتفالا مشتركا ترحیبا بوفد جمعیة الھلال الاحمر الكویتي وقدموا استعراضا غنائیا من اعدادھم. وضم وفد الجمعیة الى جانب البرجس كل من مدیرة تنمیة الموارد لمى العثمان ومدیر المتطوعین والشؤون القانونیة مساعد العنزي ومدیر مشروع (بلسم) عبدالرحمن الصالح.   ویعتبر الھلال الأحمر الكویتي من اكثر المؤسسات الإنسانیة نشاطا في مساعدة اللاجئین السوریین في لبنان وینفذ مشاریع دائمة على مدار العام كمشروع الرغیف وغسیل الكلى الى جانب توزیع الاضاحي وكسوة العید في عیدي الأضحى والفطر المباركین فضلا عن المساعدات في فصل الشتاء. كما یتابع الھلال الاحمر الكویتي مشاریع انسانیة اخرى في لبنان كمشروع المیاه والعوازل للخیم فضلا عن التدخل لتقدیم المساعدات الخاصة في بعض الحالات الطبیة الحرجة

... إقراء المزيد

حكمت محكمة نمساوية في مدينة كلاغنفورت، على بستاني بالسجن الفعلي لمدة عام ودفع غرامة قدرها 20 ألف يورو، بسبب قتله النحل بالسم لإنقاذ رحيق أشجار بستانه المزهرة من غزو أسراب النحل. وأدانت المحكمة البستاني البالغ من العمر47 عاما، لقيامه برش مبيد يعرف بـ"الكلوربيريفوس" على أشجاره المزهرة، مما أسفر عن نفوق النحل في 50 خلية، تعود ملكيتها لمربي النحل في المنطقة، على الرغم من تذرع البستاني بأنه لم يكن يعلم بأن عمله هذا يعتبر جريمة يعاقب عليها.   لكن المحكمة قالت في حكمها القاسي بحق المزارع، إنه مزارع محترف، وكان عليه أن يتوقع نتيجة استخدامه هذا المبيد، وأنه لا يجب عليه الوقوع بمثل هذا الخطأ. وأضافت، كان عليه أن يأخذ بعين الاعتبار أن رش الأشجار بالمبيدات الحشرية سيؤدي لنفوق النحل، بالإضافة لاحتمال تسمم الكثير من الأشخاص جراء تناولهم لعسل مسموم. وبعد صدور الحكم، أكد المزارع عزمه استئناف هذا الحكم، الذي اعتبره قاسيا ولا يتناسب مع قيامه بالاعتناء ببستانه. يذكر أن بعض دول الاتحاد الأوروبي تفرض حظرا على استخدام المبيدات الحشرية، وبخاصة تلك التي من الممكن أن تضر بالنحل. وبحسب إحصائية عالمية شملت آخر 20 سنة، فإن أعداد النحل انخفضت بنسبة كبيرة وتحديدا في أوروبا.

... إقراء المزيد

لطالما ارتبطت المومياوات بالفراعنة، ولكن يقدم تحليلٌ حديث لجثة مصرية تعود إلى زمن ما قبل التاريخ أن تقنيات التحنيط المصرية سبقت زمن الفراعنة بألف و500 عام.   في أغسطس/ آب، قامت عالمة المصريات والباحثة في قسم التاريخ القديم في جامعة ماكواري في أستراليا، جانا جونز، وزملاؤها بنشر تحليلٍ عن جثة مصرية موجودة المتحف المصري في مدينة تورينو الإيطالية منذ عام 1901، والتي تعود بين 3 آلاف و700 عام و3 آلاف و500 عام قبل الميلاد.    ويقترح التحليل أن تقنيات التحنيط المصرية، التي دائماً ترتبط بالفراعنة، تعود إلى ما قبل ألف و500 عام.   وتم الافتراض سابقاً أن جثة الرجل قد حُنطت بشكل طبيعي بسبب الرمال الصحراوية الجافة والحارة، ولكن أُثبت الآن أنه تم الحفاظ عليها عن عمد.   ويبين هذا أن المصريين القدماء الذين تواجدوا في الوقت ذاته الذي توفي فيه الرجل كان "لديهم بالفعل معرفة بالعمليات اللازمة للحفاظ على الجسد، ومارسوا نظاماً متطوراً لمعتقد ديني يتمحور حول الحياة بعد الموت".   ولم تخضع الجثث الملفوفة التي تم التنقيب عنها من مواقع ما قبل التاريخ للفحص الشديد بسبب كون الاهتمام في القرنين الـ19 والـ20 يتمحور حول الآثار، وكان الإيطاليون آنذاك يقومون بالتنقيب من أجل ملء المتحف المصري.   وبين عامي 1900 و1901، ذهب عالم الآثار الإيطالي الشهير إيرنيستو سكياباريلي إلى رحلات تنقيبية في مصر لشراء المومياوات والتحف من تجار الآثار، بما في ذلك الجثة التي تتمحور حولها الدراسة، والتي أُطلق عليها اسم "تورينو إس 293".   وفي عام 2014، وفرت منحة بحثية من جامعة ماكواري فرصة فريدة لإجراء دراسة جنائية لمومياء "تورينو".   وكشف التحليل الكيميائي للبقايا على الأغلفة النسيجية من جذع المومياء والرسغ وجود مادة "راتنج" الصنوبر ومستخلص نبات عطري، وهما عنصران رئيسيان ضد البكتيريا، مع كونهما ذات خصائص لصد الحشرات والحفاظ على الأنسجة الرخوة.   ويشير وصول المصريين القدماء إلى مادة "راتنج" من البحر الأبيض المتوسط على جود تجارة عبر مسافات طويلة آنذاك.   واستخدمت المواد الخاصة بالتحنيط ذاتها في مدافن تبعد 200 كيلومتر عن بعضها البعض، كما استمر استخدامها بالنسب ذاتها خلال الفترة الفرعونية.

... إقراء المزيد