الكويت - استقبل فخامة الرئيس محمد ولد عبدالعزيز رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتانية الشقيقة عصر اليوم رئيس مجلس الأمة بالانابة عيسى أحمد الكندري وذلك بمقر إقامة فخامته بقصر بيان. حضر المقابلة رئيس بعثة الشرف المرافقة المستشار بالديوان الأميري محمد ضيف الله شرار.

... إقراء المزيد

بغداد -أكد رئيس مجلس الامة مرزوق علي الغانم اليوم السبت ان لمؤتمر رؤساء برلمانات دول الجوار العراقي في بغداد رمزية خاصة مشددا على ان الكويت مع عراق مستقر وآمن وموحد. وقال الغانم ان مؤتمر برلمانات دول جوار العراق "يعطي بارقة امل لشعوب المنطقة ولشعب العراق بشكل خاص بأن الدخول في عصر السلام والاستقرار ممكن وأن أجواء التصارع الاقليمي والاقتتال والمناكفة ليست قدرا حتميا كما يريد البعض ان يشيع كقناعة راسخة وثابتة". جاء ذلك في كلمة للغانم أمام مؤتمر برلمانات دول الجوار العراقي الذي بدأ أعماله في بغداد اليوم السبت بحضور رؤساء وممثلي برلمانات العراق والكويت والسعودية والاردن وسوريا وتركيا وايران. ووصف الغانم المؤتمر بانه "اجتماع غير مسبوق وربما ما كان لينعقد لولا ارادة دول الجوار جميعا ولولا الجهود الحثيثة للصديق الاخ (رئيس مجلس النواب العراقي) محمد الحلبوسي". واشار الغانم الى رمزية المؤتمر قائلا "اعترف هنا بانني كنت مأخوذا بما لهذا الاجتماع من رمزية ..رمزية الحضور والمكان والتوقيت". وقال "نحن من جهتنا في الكويت نقول ودون مواربة وبشكل واضح نحن مع عراق مستقر وآمن وموحد وهذا ليس طموحنا فنحن على الصعيد الاستراتيجي مع عراق مزدهر ومتقدم ينعم بالرخاء والرفاهية". واضاف "العراق جارنا وليس من مصلحة احد ان يكون جاره غارقا في دوامة من المعاناة ومن يراهن على ضعف جاره كشرط لاستقراره وامنه هو في الحقيقة يضحي بمستقبله". واضاف الغانم "من هذا المنطلق والقناعة والايمان جاء توجيه سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح باستضافة مؤتمر دعم واعادة اعمار العراق أخيرا". واستطرد الغانم قائلا " فسمو الامير يراهن على المستقبل ومستقبل دول المنطقة قائم على التعاون والتكامل مع الجيران مع القريب لا البعيد مع المشترك الثقافي والبشري لا الاخر الغريب والمغاير مع الذي نقتسم معه سحنة التضاريس وتداخل التاريخ ومزاج المناخ". وقال الغانم ان العراق واستقراره احدى البوابات لاستقرار المنطقة مضيفا " فقط القوا نظرة سريعة على خارطة العراق لتعرفوا ما اقول العراق المطل على اقليم الشام الكبير غربا وعلى الخليج والجزيرة العربية جنوبا وعلى الاناضول شمالا وعلى الفضاء الفارسي شرقا هو في قلب الجيوبوليتكس الشرق اوسطي". واكد الغانم "من دون عراق مستقر وامن سيكون الحديث عن استقرار الشرق الاوسط محض خرافة لذلك نحن ننظر الى استقرار العراق كضرورة استراتيجية". واوضح الغانم "ان العراق الذي ننظر اليه للدخول في حقبة التنمية المنشودة هو عراق متوازن عراق عربي منفتح على جيرانه العرب عراق متصالح ومتعاون مع جيرانه في الاقليم عراق منفتح على العالم فعلا وتفاعلا". واختتم الغانم كلمته قائلا "هذه عناويننا العريضة في الكويت فيما يتعلق بالعراق ووفق هذه العناوين نعمل وطبقا لها نتحرك وعلى اثرها نمد يدنا للعراق معاونين ومساعدين وداعمين". واضاف "اؤكد باننا في البرلمان الكويتي على اتم الاستعداد للعمل مع كل برلمانات دول الجوار العراقي ومع البرلمان العراقي ضمن مرئيات نتفق عليها تتعلق بكيفية تحقيق شروط الاستقرار والوفاق في منطقة تعبت من التصارع والاقتتال". وفيما يلي النص الكامل لكلمة رئيس مجلس الامة مرزوق علي الغانم: "بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف الخلق محمد بن عبدالله النبي الامين وعلى اله وصحبه اجمعين معالي الاخ / محمد الحلبوسي رئيس مجلس النواب بالجمهورية العراقية الشقيقة اصحاب المعالي رؤساء برلمانات دول الجوار العراقي الحضور الكرام السلام عليكم ورحمة الله وبركاته قبل أكثر من شهر فاتحني معالي الأخ محمد الحلبوسي خلال لقاء جمعنا بفكرة عقد اجتماع في بغداد لرؤساء برلمانات دول الجوار العراقي. ويتذكر أخي محمد موافقتي الفورية ودعمي المفتوح لعقد هذا الاجتماع حتى قبل ان أخوض في تفاصيله. وأعترف هنا بأنني كنت مأخوذا بما لهذا الاجتماع من رمزية .. رمزية الحضور والمكان والتوقيت.. هو اجتماع غير مسبوق وربما ما كان لينعقد لولا إرادة دول الجوار جميعا ولولا الجهود الحثيثة للصديق الأخ محمد الحلبوسي. اجتماعنا أيها السادة بغض النظر عن تفاصيله يعطي بارقة أمل لشعوب المنطقة ولشعب العراق بشكل خاص بأن الدخول في عصر السلام والاستقرار ممكن وان أجواء التصارع الإقليمي والاقتتال والمناكفة ليست قدرا حتميا كما يريد البعض ان يشيع كقناعة راسخة وثابتة. نحن من جهتنا في الكويت نقول ودون مواربة وبشكل واضح : "نحن مع عراق مستقر وآمن وموحد وهذا ليس طموحنا فنحن على الصعيد الاستراتيجي مع عراق مزدهر ومتقدم ينعم بالرخاء والرفاهية. العراق جارنا وليس من مصلحة أحد أن يكون جاره غارقا في دوامة من المعاناة ومن يراهن على ضعف جاره كشرط لاستقراره وأمنه هو في الحقيقة يضحي بمستقبله. من هذا المنطلق والقناعة والايمان جاء توجيه سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه باستضافة مؤتمر دعم وإعادة اعمار العراق أخيرا. فسمو الأمير يراهن على المستقبل ومستقبل دول المنطقة قائم على التعاون والتكامل مع الجيران.. مع القريب لا البعيد.. مع المشترك الثقافي والبشري لا الآخر الغريب والمغاير.. مع الذي نقتسم معه سحنة التضاريس وتداخل التاريخ ومزاج المناخ. الأخوة الحضور العراق واستقراره احدى البوابات لاستقرار المنطقة.. فقط ألقوا نظرة سريعة على خارطة العراق لتعرفوا ما أقول.. العراق المطل على إقليم الشام الكبير غربا وعلى الخليج والجزيرة العربية جنوبا وعلى الاناضول شمالا وعلى الفضاء الفارسي شرقا.. هو في قلب الجيوبوليتكس الشرق أوسطي ومن دون عراق مستقر وآمن سيكون الحديث عن استقرار الشرق الاوسط محض خرافة. لذلك نحن ننظر الى استقرار العراق كضرورة استراتيجية والعراق الذي ننظر اليه للدخول في حقبة التنمية المنشودة هو عراق متوازن.. عراق عربي منفتح على جيرانه العرب.. عراق متصالح ومتعاون مع جيرانه في الإقليم.. عراق منفتح على العالم فعلا وتفاعلا.. هذه عناويننا العريضة في الكويت فيما يتعلق بالعراق. ووفق هذه العناوين نعمل وطبقا لها نتحرك وعلى اثرها نمد يدنا للعراق معاونين ومساعدين وداعمين. الاخوة الحضور لا يسعني في الختام الا ان أؤكد باننا في البرلمان الكويتي على أتم الاستعداد للعمل مع كل برلمانات دول الجوار العراقي ومع البرلمان العراقي ضمن مرئيات نتفق عليها تتعلق بكيفية تحقيق شروط الاستقرار والوفاق في منطقة تعبت من التصارع والاقتتال. شكرا مرة أخرى لأخي معالي / محمد الحلبوسي رئيس البرلمان العراقي ونائبيه واعضاء البرلمان العراقي على الدعوة وعلى كرم الضيافة وحسن الوفادة والشكر موصول لكافة الاخوة رؤساء برلمانات دول الجوار العراقي على الحضور والتفاعل. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته".   

... إقراء المزيد

 موسكو - وصفت رئيس المجلس الفيدرالي -المجلس الاعلى في البرلمان الروسي- فالنتينا ماتفيينكو زيارة رئيس مجلس الامة الكويتي مرزوق الغانم إلى موسكو يوم غد الاحد بأنها "حدث هام". وقالت ماتفيينكو لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان زيارة رئيس مجلس الامة الكويتي تشكل بلا شك حدثا هاما لكلا الجانبين مشيرة الى ان روسيا والكويت ترتبطان بعلاقات شراكة قديمة مثمرة تستند الى مبادئ التكافؤ واحترام مصالح الطرف الاخر والتعاون والمنفعة المتبادلة. ولفتت ماتفيينكو الى وجود صلات اقتصادية وتجارية وطيدة بين روسيا والكويت خاصة في مجالات الطاقة والاستثمار اضافة الى التعاون في مجالات التعليم والعلوم والثقافة. واضافت "اننا نتعاون بشكل نشيط في ضمان الاستقرار والامن في منطقة الخليج العربي والشرق الاوسط بشكل عام ونقوم بتنسيق خطواتنا". واشارت الى ان برلماني البلدين يساهمان في معالجة القضايا الثنائية والدولية الملحة وان الحوار بين برلماني روسيا والكويت يتسم بطابع شفاف وعملي معربة عن املها بان ترتسم اللقاءات المرتقبة مع رئيس مجلس الامة الكويتي في هذا الاطار. واوضحت ان المباحثات خلال هذه اللقاءات ستتناول اجراء تقييم تقليدي لعلاقات التعاون وافاقها بين المجلس الفيدرالي ومجلس الامة الكويتي اضافة الى مناقشة مجمل قضايا العلاقات الروسية الكويتية. واوضحت "اننا سنناقش مشاريع محددة في مجال التكنولوجيا والاقتصاد والصلات الانسانية تتطلب دعما من قبل البرلمانات في كلا البلدين". ولفتت ماتفيينكو "الى انه مادام المجلس الفيدرالي يمثل الاقاليم الروسية فان المباحثات ستتناول بالتفصيل سبل تطوير التعاون بين الكويت وهذه الاقاليم "معربة عن قناعتها "بان مخزون التعاون في هذا المجال لم يستثمر بالقدر الكاف". وذكرت ان الجانبين سيوليان اهمية جدية لقضايا السياسة العالمية والدبلوماسية البرلمانية وبالدرجة الاولى امكانية بلورة جهود مشتركة لتحسين الوضع في الشرق الاوسط بما في ذلك دعم التسوية السياسية في سوريا والتصدي للإرهاب الدولي. واضافت "اننا سنعمل على تركيز الجهود لتطوير مساهمة برلماني روسيا والكويت في تحقيق مزيد من تطوير علاقات التعاون بين بلدينا وتحقيق الاستقرار والامن في منطقة الشرق الاوسط بشكل عام". وافادت بان العلاقات البرلمانية بين روسيا والكويت تحتل مكانة مرموقة وبالرغم من ذلك فهناك مجال لتطويرها وتنميتها. ولفتت ماتفيينكو الزيارة التي قام بها سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح إلى روسيا في عام 2015 ولقائه مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في (منتجع سوتشي) والذي تم خلاله تحديد الاتجاهات العامة لتطوير العلاقات بين برلماني البلدين. واعربت عن تقديرها لرئيس مجلس الامة مرزوق الغانم وزملائه على مشاركتهم النشيطة في اعمال مؤتمر الاتحاد البرلماني العالمي في سانت بطرسبورغ في عام 2017 قائلة ان زيارته المرتقبة إلى روسيا تشكل دلالة على تعزيز علاقات التعاون بين الجانبين. وقالت ماتفيينكو ان برلماني البلدين يتواصلان بشكل دائم في المحافل الدولية مشيرة الى ان مواقف روسيا والكويت حيال الكثير من القضايا الدولية متقاربة. واعربت عن قناعتها بان البرلمانيين الروس والكويتيين سيدعمون المبادرات السياسية المتبادلة قائلة "لهذا الغرض فان من الضروري مواصلة اللقاءات المنتظمة وتبادل الآراء والاستماع لوجهات نظر الطرف الاخر". وقالت ماتفيينكو ان برلمانيي روسيا والكويت لا يكتفون فقط بتمني الخير لشعوبهم بل هم يشاركون في صنعه من خلال ايجاد حلول لقضايا العلاقات الثنائية والسياسة الدولية والاقتصاد بشكل ينسجم مع المصالح الوطنية لكلا البلدين والشعبين. واستطردت ان جهود البرلمانيين في روسيا والكويت تهدف الى تعزيز التفاهم المشترك والثقة وتعميق الصلات بين الشعبين والبلدين. وردا على سؤال حول الدور الذي يمكن ان يلعبه برلمانا البلدين في معالجة النزاعات في الشرق الاوسط اوضحت ماتفيينكو ان دور البرلمانيين في العالم يتعاظم وان الدبلوماسية البرلمانية باتت مطلوبة خاصة في الحالات التي تعجز فيها الدبلوماسية التقليدية بمؤسساتها والياتها عن اعطاء نتائج مرجوة لسبب او لآخر. واعربت ماتفيينكو عن اسفها لان هذا الوضع يسود حاليا في العلاقات بين روسيا والغرب موضحة ان روسيا لم تكن سببا في تردي هذه العلاقات. وقالت "نحن لم نكن المبادرين بفرض عقوبات وقيود مختلفة ولم نقوم بتحويل الضغوط السياسية والقسرية الى معاول في العلاقات الدولية". وقالت ان منطقة الشرق الاوسط مليئة بالمشاكل والمخاطر ولهذا فان روسيا لا تبخل ببذل جل جهودها من اجل القضاء على بؤر التوتر واخماد النزاعات المسلحة ومعالجة الكوارث الانسانية بما في ذلك عن طريق استثمار امكانيات الصلات البرلمانية بشكل كامل. وسلطت ماتفيينكو الضوء على تقارب مواقف روسيا والكويت حيال العديد من القضايا الدولية بما في ذلك حيال تقييم الوضع في الشرق الاوسط وسبل تسويتها. واضافت "اننا نجمع بان القضاء الكامل على الارهاب والتطرف ومظاهر الكراهية والعداء على خلفية اثنية او دينية وكذلك التسوية السياسية للمشاكل المتراكمة كفيل بجلب السلام والهدوء والحياة الطبيعية لهذه المنطقة". وابرزت حقيقة ان الكويت وبرلمانها يحظيان بالثقة وبمكانة مرموقة في المنطقة قائلة "لهذا سنواصل العمل على تنسيق خطواتنا على الساحة الدولية وبالدرجة الاولى في الشرق الاوسط". يذكر ان البرلمان الروسي يتكون من مجلسين هما (المجلس الفيدرالي) و(مجلس الدوما). ويضم المجلس الفيدرالي -مجلس الشيوخ- ممثلين اثنين عن كل من الاقاليم الروسية البالغ عددها 85 اقليما بمعدل ممثل واحد عن السلطة التشريعية واخر عن السلطة التنفيذية في الاقليم. وكانت فالنتينا ماتفيينكو التي تحتل المرتبة الثالثة في هرم السلطة الروسية تولت مهامها كرئيس للمجلس الفيدرالي في عام 2011.

... إقراء المزيد

 الكويت -  توجه رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم على رأس وفد برلماني كويتي إلى بغداد اليوم السبت للمشاركة في مؤتمر برلمانات دول جوار العراق تلبية لدعوة من رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي وذلك ضمن جولة تشمل أيضا روسيا. وقال قطاع الإعلام في مجلس الأمة في بيان صحفي إنه كان في وداع الغانم على أرض المطار نائب رئيس مجلس الأمة عيسى الكندري ووزير العدل وزير الدولة لشؤون مجلس الأمة المستشار الدكتور فهد العفاسي والأمين العام لمجلس الأمة علام الكندري والسفير العراقي لدى الكويت علاء الهاشمي والسفير الروسي لدى الكويت نيكولاي مكاروف. ومن المقرر أن يلقي الغانم كلمة وفد الكويت أمام مؤتمر برلمانات دول جوار العراق المزمع عقده هناك في وقت لاحق اليوم تحت عنوان (العراق.. استقرار وتنمية). وعقب محطة بغداد سيتوجه الغانم والوفد المرافق له إلى العاصمة الروسية موسكو في زيارة رسمية تستغرق ثلاثة أيام تلبية لدعوة من رئيسة المجلس الاتحادي (الغرفة الأعلى للبرلمان الروسي) فالنتينا ماتفيينكو. وسيعقد الغانم خلال زيارته إلى موسكو مباحثات رسمية مع ماتفيينكو إضافة إلى لقاء نائب رئيس مجلس الدوما سيرغي إيفانوفيتش نيفروف. ويرافق الغانم وفد برلماني يضم كلا من النواب خالد العتيبي وخالد الشطي وعبدالوهاب البابطين.

... إقراء المزيد

 بغداد - وصل رئيس مجلس الامة الكويتي مرزوق الغانم والوفد البرلماني المرافق له الى العاصمة العراقية بغداد اليوم السبت للمشاركة في مؤتمر برلمانات دول جوار العراق تلبية لدعوة من رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي وذلك ضمن جولة تشمل ايضا روسيا. وكان في استقبال الغانم لدى وصوله رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي وعدد من اعضاء البرلمان وسفير الكويت لدى العراق سالم الزمانان. ومن المقرر ان يلقي الغانم كلمة وفد الكويت امام مؤتمر برلمانات دول جوار العراق الذي ستنطلق اعماله في وقت لاحق اليوم تحت عنوان (العراق.. استقرار وتنمية) وبحضور رؤساء وممثلي برلمانات السعودية والاردن وتركيا وايران وسوريا اضافة الى برلمان الدولة المستضيفة العراق. ويرافق الغانم وفد برلماني يضم كلا من النواب خالد العتيبي وخالد الشطي وعبدالوهاب البابطين.  

... إقراء المزيد

الكويت - طالب عدد من نواب مجلس الأمة الحكومة بضرورة معالجة الاختلالات بسوق العمل في أسرع وقت وتزويد المجلس بسياسة واضحة لمعالجة "أزمة التوظيف" خلال السنوات الخمس المقبلة. جاء ذلك في مداخلات للنواب في جلسة المجلس التكميلية أثناء مناقشة طلب مقدم من بعض الأعضاء بشأن الاستماع لرؤية الحكومة والنواب واللجنة البرلمانية المختصة (لجنة تنمية الموارد البشرية البرلمانية) بشأن أزمة التوظيف. وحذر النواب من خطورة قضية البطالة وأضرارها المستقبلية في ظل ما رأوه بعدم وجود تخطيط حقيقي لحلها مشددين على ضرورة توحيد الرواتب وفرض تعيين أعداد معين من الكويتيين في القطاع الخاص. وانتقد فريق من النواب العرض الحكومي بشأن قضية التوظيف وطالبوا بالتركيز على الوظائف المهنية وإنشاء مشاريع واستثمارات وصناعات جديدة حتى تكون دخلا إضافيا للبلد وتوفر مزيدا من فرص العمل. وأكدوا على ضرورة اتخاذ خطوات عملية لتشجيع العمالة الوطنية على التوجه للقطاع الخاص ومطابقة المخرجات التعليمية مع سوق العمل. ودعا فريق آخر من النواب إلى تطبيق العرض الذي قدمته الحكومة والمنظور الشمولي لحل الاختلالات الذي قدمته وزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية مريم العقيل على أرض الواقع. ويشمل طلب المناقشة المقدم تقرير لجنة (الموارد البشرية) البرلمانية عن طلبي المناقشة المقدمين من بعض الأعضاء في شأن قضية البطالة بالبلاد لاستيضاح سياسة الحكومة في شأنها.

... إقراء المزيد

الكويت - عقد رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم في مكتبه اليوم الأربعاء مباحثات رسمية مع رئيس مجلس النواب الماليزي محمد يوسف والوفد المرافق له وذلك بمناسبة زيارته الرسمية للبلاد. وذكرت شبكة (الدستور) الاخبارية في بيان صحفي أنه جرى خلال المباحثات استعراض العلاقات الثنائية القائمة بين البلدين الصديقين وسبل النهوض والدفع بها نحو آفاق أرحب واوسع. وأشارت إلى أن المباحثات تطرقت إلى عدد من الملفات التي تهم الجانبين وعلى رأسها التعاون وتنسيق المواقف ما بين مجلس الأمة الكويتي والبرلمان الماليزي في مختلف المحافل البرلمانية. وحضر المباحثات رئيس بعثة الشرف المرافقة النائب علي الدقباسي والنائبان خالد الشطي وناصر الدوسري وسفير الكويت لدى ماليزيا سعد العسعوسي وسفير ماليزيا لدى الكويت داتو سلامات. وعقب الاجتماع أقام الغانم مأدبة غداء على شرف الضيف الزائر والوفد المرافق له في القاعة متعددة الأغراض بمبنى (صباح الأحمد) للأعضاء حضرها عدد من النواب. يذكر أن رئيس مجلس النواب الماليزي وصل والوفد المرافق له إلى البلاد يوم الأحد الماضي في زيارة رسمية تستغرق خمسة أيام.

... إقراء المزيد

الكويت - شدد وزير المالية الدكتور نايف الحجرف على عدم تراخيه عن تطبيقه القانون على الجميع دون استثناء فيما يخص أي جريمة أموال مؤكدا التزامه بالقوانين المحلية والاتفاقيات الدولية. جاء ذلك في كلمة للوزير الحجرف بعد انتقال المجلس في جلسته التكميلية إلى مناقشة طلب مقدم من بعض الأعضاء بشأن إحالة نواب حاليين وسابقين للنيابة العامة لاستيضاح سياسة الحكومة في شأنه وتبادل الرأي بصدده. وقال الحجرف "ليس أمامي إلا الالتزام بما تعهدت به وهو القوانين المحلية الصادرة من مجلس الأمة والاتفاقيات الدولية فلن أتعامل بغير القانون وكوزير مسؤول عن وحدة التحريات المالية سياسيا وليس فنيا أقسم بالله أن أطبق القانون على الجميع دون استثناء". وأضاف "لقد أديت قسما عظيما بالقيام بأعمالي بالأمانة والصدق وهذا ما يحكم عملي منذ أن توليت هذه المسؤولية واستشعرت بحجم المسؤولية الكبيرة ومراقبة رب العالمين والاحترام الكامل للدستور والقوانين دون أي شيء آخر وحرصي على هذا الأمر لا يقل عن حرص الاخوة النواب" معربا عن تقديره لكل ما طرحوه من نقاش.

... إقراء المزيد

الكويت - أعرب رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم عن تفاؤله بإكمال المجلس فصله التشريعي كاملا مشددا على أنه "لا حاجة للجزع" من الاستجوابات التي سيتم التعامل معها وفق اللائحة الداخلية للمجلس. وأكد الغانم في تصريح للصحفيين في مجلس الأمة عقب انتهاء الجلسة التكميلية أن الاستجواب حق أعطاه الدستور للنائب ويجب عدم الجزع منه. وأضاف "نسمع عن الكثير من الاستجوابات التي ستقدم وبغض النظر عن عددها فسيتم التعامل معها وفق اللائحة والقرار لأغلبية الأعضاء داخل المجلس". وأشار إلى أن "أطرافا دأبت على الربط بين الاستجوابات وحل المجلس وهذه أسطوانة متكررة وأنا متفائل بأن يكمل المجلس فصله التشريعي" مؤكدا أن مجلس الأمة هو من يحسم الأمور بين الرأي والرأي الآخر. وبين "حتى الآن لم يقدم أي استجواب بشكل رسمي إلا أن النواب رياض العدساني والدكتور عادل الدمخي ومحمد الدلال أعلنوا عزمهم تقديم استجواب إلى وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب محمد الجبري". وأضاف "كما أعلن النائب الدكتور عبدالكريم الكندري عزمه تقديم استجواب إلى سمو الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء". وعن الاقتراحات بقوانين بشأن الحقوق المدنية والاجتماعية للمقيمين بصورة غير قانونية قال الغانم إنه لا يوجد اثنان يختلفان على ضرورة معالجة مشكلة المقيمين بصورة غير قانونية جذريا "أما القوانين المرحلية فلن تحل المشكلة فلا نريد ظلمهم". وأضاف أن سن قوانين فرعية لن تحل المشكلة "وأعلم أن هناك حلا جذريا ونهائيا لدى أصحاب القرار من دون أن يظلم الكويتيين أو يؤثر على التركيبة السكانية ولا أستطيع الافصاح عنه لكنه حتما ليس القانون المقدم وهو يحتاج ترتيبات معينة ليست داخل المجلس بل أمور أخرى تتكامل مع بعضها البعض".

... إقراء المزيد

 الكويت - أبن رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم اليوم الثلاثاء النائب الأسبق أحمد العبدالجليل الذي وافاه الأجل في الثاني من أبريل الجاري متقدما بخالص العزاء وصادق المواساة لأسرة الراحل والشعب الكويتي. وقال الغانم في كلمة له في بداية جلسة المجلس العادية "تلقى أهل الكويت ببالغ الحزن والأسى نبأ وفاة النائب الأسبق أحمد العبدالجليل أحد رجال الرعيل الأول للحياة البرلمانية في الكويت". وأضاف أن الراحل عرف عنه حبه لأعمال البر والإحسان ومساعدة المحتاجين "وبالأصالة عن نفسي ونيابة عن أعضاء مجلس الأمة أتقدم بصادق العزاء وخالص المواساة لأسرة الفقيد والشعب الكويتي سائلا الله جلت قدرته أن يتغمده بواسع رحمته وأن يلهم ذويه ومحبيه الصبر والسلوان". من جانبه قال وزير العدل ووزير الدولة لشؤون مجلس الأمة المستشار الدكتور فهد العفاسي في كلمة مماثلة إن الحكومة تؤبن النائب الأسبق أحمد العبدالجليل. وتقدم العفاسي بصادق العزاء وخالص المواساة لأسرة الفقيد والشعب الكويتي سائلا الله تعالى أن يتغمده بواسع رحمته ويلهم ذويه الصبر والسلوان.

... إقراء المزيد