رام الله || الخارجية الفلسطينية: جرائم المستوطنين تتم برعاية المؤسسة العسكرية في دولة الاحتلال

الأحد: 9 شعبان 1440 - 14 إبريل 2019 - 04:10 مساءاً عـربي و عـالمي
رام الله || الخارجية الفلسطينية: جرائم المستوطنين تتم برعاية المؤسسة العسكرية في دولة الاحتلال

صورة أرشيفية

أعلنت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية، أن اعتداءات المستوطنين المتكررة ضد المواطنين الفلسطينيين، وأرضهم، وممتلكاتهم، ومقدساتهم، ومنازلهم، تؤكد أن هذا الانفلات العنيف الممنهج يتم بدعم ورعاية المؤسسة السياسية والعسكرية في دولة الاحتلال الإسرائيلي، وتحت مظلة الانحياز والدعم الأمريكي الكامل لمخططات "اليمين " الاستعمارية التوسعية".

 
 
وجددت الوزارة في بيان، صدر اليوم الأحد، تحذيرها من مغبة إقدام المستوطنين على ارتكاب أفظع الجرائم بحق أبناء الشعب الفلسطيني ومقدساتهم، وهو ما يتطلب اليقظة والحذر ، ويستدعي موقفا دوليا جادا وضاغطا على الحكومة الإسرائيلية للجم بلطجة المستوطنين وعربدتهم.
 
وأشارت إلى أن دائرة الاعتداءات التي يقوم بها المستوطنون في مناطق متفرقة من أراضي الضفة الغربية تتسع ، وتنذر باقتراب الانفجار الكبير الذي يخطط له ويستدرجه اليمين الحاكم في اسرائيل، لخلق مناخات مواتية لتمرير المخططات الاستعمارية الهادفة إلى ضم مناطق واسعة من الضفة الغربية المحتلة وتهجير المواطنين الفلسطينيين منها، وبشكل خاص المناطق المصنفة (ج).
 
ولفتت الوزارة في هذا السياق إلى اعتداء مستوطني "يتسهار" على المواطنين الفلسطينيين وممتلكاتهم ومنازلهم في بلدة "عوريف" جنوب نابلس، بالإضافة الى تخريب عدد من الممتلكات، وذلك بحماية قوات الاحتلال التي هرعت الى المكان وبدأت بإطلاق الغاز السام والرصاص الحي على المواطنين، ووفرت الانسحاب الآمن لهؤلاء المتطرفين.

إقراء المزيد