منظمة التعاون الإسلامي تؤكد تحالفها مع الاتحاد الاوروبي لمواجهة التحديات الراهنة

الخميس: 1 صفر 1440 - 11 أكتوبر 2018 - 02:26 مساءاً أخبار المجتمع
منظمة التعاون الإسلامي تؤكد تحالفها مع الاتحاد الاوروبي لمواجهة التحديات الراهنة

صورة أرشيفية

اكدت سفیرة منظمة التعاون الاسلامي لدى الاتحاد الاوروبي عصمت جھان "ان المنظمتین یمكن ان تكونا حلیفتین طبیعیتین في مواجھة التحدیات المشتركة التي تواجھ العالم الیوم".

وقالت جھان في كلمة خلال حفل استقبال اقیم مساء امس الأربعاء بمناسبة الذكرى ال49 لانشاء منظمة التعاون الاسلامي "ان المنظمة تقدر علاقاتھا الممتازة مع الاتحاد الأوروبي" مسلطة الضوء على مذكرة التفاھم الحالیة التي وقعتھا المنظمتان في مجال الحوار والتعاون في المجالات ذات الاھتمام المشترك.

 

وذكرت ان الجانبین "یمثلان الاصوات الجماعیة لمجموعتین كبیرتین من الدول یمكن أن تكونا بالفعل حلفاء طبیعیین في التعامل مع

الشؤون السیاسیة والإنسانیة".

واضافت جھان التي تنحدر من بنغلادیش ان بإمكان الجانبین التعاون ایضا في مجال التصدي للتحدیات المشتركة مثل "الارھاب

والتطرف وعدم التسامح الدیني" الى جانب تعزیز الحوارات بین الأدیان والثقافات من أجل تعزیز الشمولیة الاجتماعیة والتعایش السلمي.

واستذكرت بھذه المناسبة حادثة حریق المسجد الاقصى الذي وقع قبل 49 عاما ووافقت على اثره 25 دولة من دول العالم الاسلامي

خلال اجتماع قمة تاریخي عقد في مدینة الرباط في ال25 من سبتمبر 1969 على وضع اطار للتعاون الجماعي لخدمة القضایا

المشتركة.

وعلى مر السنین تطور ھذا التعاون لتشمل منظمة التعاون الاسلامي في عضویتھا 57 دولة وتغطي أربع قارات كما تعد ثاني أكبر ھیئة حكومیة دولیة بعد منظمة الأمم المتحدة.

وجرى خلال الحفل ایضا عرض رسالة مصورة من الامین العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي الدكتور یوسف العثیمین ذكر فیھا انھ "في

حین ان التضامن الإسلامي ھو الرابط التقلیدي الذي یوحد المنظمة الا ان الكثیر من جھودھا موجھة في الوقت الحالي نحو السلام والأمن والتنمیة البشریة بما في ذلك التخفیف من حدة الفقر وتمكین المرأة ومكافحة الإرھاب".

إقراء المزيد